كمين جديد لداعش يوقع جنوداً عراقيين... تفاصيل

كمين جديد لداعش يوقع جنوداً عراقيين... تفاصيل

مشاهدة

22/11/2020

وقع عدد من قوات الشرطة والحشد العشائري في كمين نفّذه عناصر من تنظيم داعش الإرهابي، أمس، في محافظة صلاح الدين التي تقع على بعد 200 كيلومتر شمالي بغداد.

وأوضحت مصادر أمنية أنّ انفجاراً حدث على الطريق الرابط بين منطقة الزوية وقرية "المسحك"، بمحاذاة جبل مكحول في محافظة صلاح الدين، شمال العاصمة بغداد، وفق ما نقلت شبكة "الحرّة".

وأكدت مصادر من الحشد العشائري بالمحافظة أنّ قوات من الشرطة والحشد العشائري توجهوا إلى مكان الانفجار، ووقعوا بكمين لعناصر من داعش قاموا بفتح النار تجاههم.

 

الجنود العراقيون وقعوا في كمين لعناصر من داعش بعد انفجار حدث على الطريق الرابط بين منطقة الزوية وقرية "المسحك"

وأضافت المصادر أنّ مواجهات اندلعت بين الطرفين خلفت قتلى وجرحى في صفوف الشرطة والحشد العشائري، ومن بين القتلى: ضابط برتبة عقيد ومنتسب وعنصر من الحشد العشائري.

وأكدت المصادر أنّ الاشتباكات استمرّت لساعات بسبب وجود قناص من التنظيم عرقل فضّ الاشتباك وعملية سحب القتلى والمصابين.

وقال النقيب سعد محمد بقيادة عمليات صلاح الدين (تتبع الجيش) للأناضول: إنّ "الهجوم أسفر كذلك عن إصابة 10 آخرين، بعضهم في حالة حرجة، وإنّ قوات الأمن بدأت ليلة أمس عملية لتعقب مسلحي التنظيم".

وخلال الشهور الأخيرة، زادت وتيرة هجمات مسلحين يشتبه بأنهم من تنظيم "داعش"، لاسيّما في المنطقة بين كركوك وصلاح الدين (شمال) وديالى (شرق)، المعروفة باسم "مثلث الموت".

وأعلن العراق عام 2017 تحقيق النصر على "داعش" باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد، وقد اجتاحها التنظيم صيف 2014.

إلا أنّ التنظيم الإرهابي ما يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالعراق، ويشنّ هجمات بين فترة وأخرى.

الصفحة الرئيسية