فضيحة جديدة لتركيا في ليبيا... ماذا فعلت مع العسكريين المعارضين لممارساتها؟

فضيحة جديدة لتركيا في ليبيا... ماذا فعلت مع العسكريين المعارضين لممارساتها؟

مشاهدة

23/12/2020

كشفت وسائل إعلامية أنّ ميليشيات مسلحة تابعة لتركيا مارست التعذيب ضد عناصر أمنية رفضوا تنفيذ القبض على مدنيين في العاصمة الليبية طرابلس.

وأكدت المصادر، التي نقلت عنها الحدث، قيام الميليشيات بعمليات تعذيب ممنهجة ضد مدنيين أيضاً في العاصمة، مشيرة إلى أنها استولت على أموال مواطنين ليبيين.

 

ميليشيات مسلحة تابعة لتركيا مارست التعذيب ضد عناصر أمنية رفضوا القبض على مدنيين في العاصمة الليبية طرابلس

كما اعتقلت الاستخبارات التركية ضباطاً قدّموا خطابات سرّية توصي بضرورة الخروج من ليبيا، وأحيل بعض المستشارين العسكريين إلى التقاعد بسبب كشفهم عن أشخاص يتمّ تدريبهم ليحملوا أفكاراً متطرفة ستضرّ بقوات البلاد مستقبلاً.

وقامت أنقرة بحبس جنود أتراك رفضوا المشاركة في عمليات عسكرية في ليبيا.

يُشار إلى أنّ تركيا كانت على مدى الأشهر الماضية قد فاقمت تدخلاتها في الملف الليبي، داعمة حكومة الوفاق بوجه الجيش الوطني بالأسلحة والعتاد، كما ضخّت آلاف المرتزقة السوريين، وزجّت بهم بمعارك في العاصمة طرابلس.

الاستخبارات التركية تعتقل ضباطاً قدّموا خطابات سرّية توصي بضرورة الخروج من ليبيا، وجنوداً رفضوا المشاركة في عملياتها هناك

وقد صادق البرلمان التركي الثلاثاء الماضي على مذكّرة تقضي بتمديد نشر عسكريين في ليبيا 18 شهراً.

وعرضت الرئاسة التركية المذكّرة، وبرّرتها باحتمال استمرار النزاع بين حكومة الوفاق، وبين الجيش الليبي بقيادة خليفة حفتر.

الصفحة الرئيسية