فساد إخوان السودان يلتصق بأشهر شركات إنتاج الصمغ

فساد إخوان السودان يلتصق بأشهر شركات إنتاج الصمغ

مشاهدة

13/07/2021

 مشاعر دراج

كشف مسؤول في لجنة تفكيك إخوان السودان، عن تجاوزات بشركة كبرى في عهد النظام السابق، كان يقودها إخواني هارب.

وأوضح المسؤول لـ"العين الإخبارية" مفضلا عدم الكشف عن هويته، أن تقرير المراجع العام أثبت وجود تجاوزات بشركة الصمغ العربي، والمتهم فيها مدير الشركة، عوض الله إبراهيم آدم، وهو إخواني هارب.

 وطالب تقرير المراجع العام، باتخاذ إجراءات قانونية في مرابحة "صورية" بمليارات الجنيهات في الشركة في العهد البائد .

وشدد المراجع العام على ضرورة استرداد مبلغ المرابحة من المذكور وشريكه طلال نور الدائم، واتخاذ إجراءات قانونية ضد إبراهيم، والدائم، بالتنسيق مع وكيل نيابة الأموال العامة.

وقال المسؤول بلجنة تفكيك نظام الإخوان إن مدير الشركة السابق عوض الله إبراهيم، متهم في البلاغ رقم (184) لسنة 2020 تحت المادتين (13، 14) من قانون تفكيك النظام الإخواني.

وفيما يتعلق بالمرابحة الصورية، تقدم مدير الشركة في 2019 بطلب مرابحة لبنك النيل لشراء 400 طن صمغ عربي بغرض التصدير، بقيمة 55 مليار جنيه سوداني، ووافق البنك على الطلب وتم شراء البضاعة ووضعها في مخازن الشركة بفرع البحر الأحمر.

لكن التحريات أكدت أن البضاعة لم يتم تصديرها، وتم التلاعب فيها، وبيعها لصالح المتهمين وشريك ثالث، دون رد أموال البنك,

وأوضح تقرير المراجع العام، أنه في يومي 28 و 29 يوليو تموز 2019، تم إستلام عدد 400 طن صمغ هشاب، وتم تخزينها بمخزن الشركة ببورتسودان، وجرى اصدار خطاب من مدير الشركة عوض الله باعتبار الشحنة تخص طلال نور الدائم.

وتابع أنه "في سبتمبر "أيلول" 2019، تم بيع البضاعة بمبلغ 54 مليار جنيه بواسطة مدير الشركة عوض الله إبراهيم وشركة أعمال الحاج محمد أحمد للاستيراد والتصدير.

يشار إلى أن شركة الصمغ العربي التي تأسست في العام 1969 تعد واحد من أهم منتجي مادة الصمغ عربيا وهي شركة مساهمة عامة تملك حكومة السودان 28% من أسهمها، وعدد المساهمين فيها يزيد عن 5000 مساهم، وفي السابق كانت تجني الكثير من الأرباح نسبة لأهمية سلعة الصمغ العربي، لكن إهمال وفساد النظام الإخواني إبان حكم البشير، حسب خبراء اقتصاد، ساهم في تراجعها بشكل كبير.

وتشكلت لجنة التفكيك العام الماضي، بموجب الوثيقة الدستورية السودانية، وسددت ضربات موجعة للنظام المعزول ومصادر أمواله وتجفيف منابع تمويله في الداخل.

عن "العين" الإخبارية

الصفحة الرئيسية