فرنسا تتوعد إيران... ما علاقة الملف النووي؟

فرنسا تتوعد إيران... ما علاقة الملف النووي؟

مشاهدة

24/10/2021

أكد السفير الفرنسي لدى الولايات المتحدة، فيليب إتيان، أنّ بلاده لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه إيران، مشدداً على أنّ هناك "توافقاً أوروبياً حول ضرورة وقف طهران لانتهاكاتها النووية".

يأتي ذلك في وقت تماطل فيه طهران بشأن استئناف برنامجها النووي.

وقال إيتان في مقابلة تلفزيونية مع قناة "العربية" يوم السبت: إنّ "فرنسا لن تقف مكتوفة الأيدي حيال الأعمال التي تقوم بها إيران في المنطقة، وندعو منذ أعوام لاستعادة خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي)، بعد أن تركتها الولايات المتحدة في ظل الإدارة السابقة".

الناطقة باسم الخارجية الفرنسية آن كلير لوجاند: من الضروري بالنسبة إلى إيران أن توقف النشاطات ذات الخطورة غير المسبوقة التي تقوم بها في انتهاك الاتفاق

وأضاف أنّ "بلاده تتشاور وتنسق مع بريطانيا وألمانيا وكذلك مع الصين وروسيا لعودة إيران السريعة إلى التفاوض في فيينا".

وأوضح المسؤول الفرنسي أنّ سياسة بلاده واضحة جداً و"تتمركز حول ضرورة العودة إلى خطة العمل المشتركة، ونتفق مع الأمريكيين على ضرورة عودة إيران السريعة للتفاوض في فيينا، وهذا يتطلب من إيران التعاون مع المنظمة الدولية للطاقة الذرية والتوقف عن انتهاك الاتفاق النووي أيضاً".

وكانت باريس قد عقدت يوم الجمعة اجتماعات ضمت مسؤولين من واشنطن ولندن وبرلين، واعتبرت أنّ مساعي إنقاذ الاتفاق النووي أصبحت في "توقيت حرج".

وقالت الناطقة باسم الخارجية الفرنسية آن كلير لوجاند: "إنه من الملحّ والضروري بالنسبة إلى إيران أن توقف النشاطات ذات الخطورة غير المسبوقة التي تقوم بها في انتهاك الاتفاق، وأن تستأنف على الفور التعاون الكامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية".


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية