فتوى لممثل المرشد الإيراني في خراسان تثير جدلاً واسعاً.. ما علاقة الانتخابات الرئاسية؟

فتوى لممثل المرشد الإيراني في خراسان تثير جدلاً واسعاً.. ما علاقة الانتخابات الرئاسية؟

مشاهدة

29/05/2021

أثار ممثل المرشد الإيراني في محافظة خراسان، أحمد علم الهدى، جدلاً واسعاً، بعد شنّه هجوماً قوياً على الداعين لمقاطعة الانتخابات الرئاسية الإيرانية القادمة والمقررة في 18 من الشهر المقبل، معتبراً أنّ كل من يقاطع الانتخابات أو يمتنع عن المشاركة بها قد خرج عن الإسلام.

وشدد علم الهدى، وهو والد زوجة المرشح الأوفر حظاً إبراهيم رئيسي، على أن من يقوم بـ "المجاهرة" بمخالفة أوامر المرشد الأعلى للثورة وعدم المشاركة في الاستحقاق الرئاسي لن يكون مسلماً، لافتاً إلى أنّ عدم المشاركة من خلال التصويت سيكون حراماً شرعاً.

تأتي تصريحات علم الهدى بعد تهديدات أطلقها الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، بدعوة أنصاره إلى عدم المشاركة في الانتخابات بعد قرار استبعاده منها

كما أعرب ممثل المرشد عن دعمه الكامل لاستبعاد عدد من المرشحين للانتخابات الرئاسية بموجب قرار مجلس صيانة الدستور.

وتأتي تصريحات علم الهدى، بعد وقتٍ قصير من تهديدات أطلقها الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، بدعوة أنصاره إلى عدم المشاركة في الانتخابات بعد قرار استبعاده منها بسبب عدم أهليته، وفقاً لقرار مجلس صيانة الدستور، وفق ما أورد مرصد الشرق الأوسط.

واعتبر المحلل السياسي الإيراني ميلاد هدايتي، أنّ الانتخابات المرتقبة، تمثل حرباً داخل أجنحة التيار المتشدد، لافتاً إلى أنّ الجناح الفائز في الانتخابات، والذي يبدو أنّه جناح رئيسي والمرشد، سيقصي الجناح الآخر.

وفي ما يتعلق بفتوى علم الهدى، يرى هدايتي أنّها تؤسس إلى مرحلة تصفية وتطهير داخل التيار المتشدد، على اعتبار أنّها تمثل تكفيراً صريحاً وواضحاً لكل من يخالف المرشد وتياره وقرارته، لافتاً إلى أنّ إيران تمر بمرحلة إعادة إنتاج النظام.

الصفحة الرئيسية