صاروخ جديد يستهدف المنطقة الخضراء في العراق... ما علاقة "خلايا الكاتيوشا"؟

صاروخ جديد يستهدف المنطقة الخضراء في العراق... ما علاقة "خلايا الكاتيوشا"؟

مشاهدة

05/08/2020

أعلنت خلية الإعلام الأمني سقوط صاروخ كاتيوشا ضمن محيط المنطقة الخضراء. وعادة ما تستهدف الصواريخ تلك المنطقة التي تضمّ السفارة الأمريكية وعدداً من المصالح الأخرى.

وقالت الخلية في بيان لها، بحسب وكالة الأنباء العراقية (واع): إنه في ساعة مبكرة مِن فجر اليوم سقط صاروخ كاتيوشا قرب النجدة النهرية ضمن محيط المنطقة الخضراء.

استحدثت الساحة السياسية العراقية مُسمّى جديداً لوصف تلك الميليشيات، وهو "خلايا الكاتيوشا"، نسبة إلى نوع الصواريخ المستخدمة في القصف

وأضافت الخلية أنّ الصاروخ لم يسفر عن وقوع أضرار أو خسائر، مبينة أنّ انطلاقه كان من منطقة الدورة ببغداد.

وعادة ما توجّه أصابع الاتهام إلى ميليشيات شيعية محسوبة على إيران عند إطلاق مثل تلك الصواريخ، في وقت تستنفر فيه الحكومة العراقية لمواجهة نفوذ تلك الميليشيات.

وبسبب تكرار تلك العمليات، استحدثت الساحة السياسية العراقية والإعلام مُسمّى جديداً لوصف تلك الميليشيات، وهو "خلايا الكاتيوشا"، نسبة إلى نوع الصواريخ المستخدمة في القصف، وكان الخبير الأمني، هشام الهاشمي، الذي اغتيل في 6 حزيران (يوينو) الماضي أوّل من أطلق ذلك المُسمّى.   

وقد ربط الهاشمي في مداخلات تلفزيونية عدّة، قبل اغتياله، بين تلك الميليشيات وبعض الفصائل الشيعية، وفي مقدّمتها ميليشيا "حزب الله".

في غضون ذلك، وجّه وزير الدفاع العراقي، جمعة عناد، بمضاعفة الجهود الخاصة بالاهتمام بالمقاتلين. وذكر المكتب الإعلامي لوزير الدفاع بحسب (واع) أنّ وزير الدفاع أكد، خلال تفقده إحدى الوحدات العسكرية، على "الاستمرار بالتدريبات اليومية والدورية التي تساهم في رفع الجاهزية القتالية والبدنية للمقاتلين، وتجعلها جاهزة باستمرار لتنفيذ مختلف الواجبات، حيث أثبتت أفواج القوات الخاصة أنها على قدر المسؤولية والشجاعة الكبيرة".

الصفحة الرئيسية