رحل الشيخ خليفة بن زايد وستظلّ مبادراته خالدة... هذه أهمها

رحل الشيخ خليفة بن زايد وستظلّ مبادراته خالدة... هذه أهمها

مشاهدة

14/05/2022

رحل رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بجسده عن الدنيا، لكنّ روحه ما زالت حاضرة وأعماله خالدة، عبر المبادرات الإنسانية، المحلية والإقليمية والدولية، التي أطلقها طوال فترة حكمه، فلدى الراحل رصيد كبير من الأعمال الإنسانية التي رسمت دولة الإمارات العربية المتحدة في لوحة جميلة، ومبادرات حققت سعادة ورفاهية شعب الإمارات ومن يقيم على أرضها، وقرارات أخرى وتوجيهات ارتقت بحياة المواطنين والمقيمين وحفزتهم على المشاركة بفعالية في تعزيز مسيرة التنمية والازدهار، والاستعداد للـ50 عاماً المقبلة.

ووفقاً لوكالة الأنباء الإماراتية، فإنّ من بين هذه المبادرات الخالدة في ذاكرة العالم الإنسانية:

1ـ جائزة الشيخ خليفة للامتياز ((SKEA، التي أطلقتها غرفة تجارة وصناعة أبو ظبي عام 1999 كخريطة طريق، ومنهجية للتحسين المستمر بهدف تعزيز القدرة التنافسية لقطاع الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة.

2 ـ مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، التي تأسست عام 2007 وتتمثل رؤيتها في مبادرات رائدة لخدمة الإنسانية، أمّا استراتيجيتها، فتتركز في مجالي الصحة والتعليم محلياً وإقليمياً وعالمياً.    

رحل الشيخ خليفة بن زايد بجسده عن الدنيا لكنّ روحه ما زالت حاضرة عبر المبادرات الإنسانية التي أطلقها طوال فترة حكمه

3 ـ جائزة خليفة التربوية، التي انطلقت منذ عام 2007 بهدف دعم التعليم، والميدان التربوي، وتحفيز المتميزين، والممارسات التربوية المبدعة. وتهدف إلى إبراز التربويين، والممارسات العلمية الناجحة محلياً، وإقليمياً وعربياً.

4 ـ صندوق معالجة الديون المتعثرة، الذي أمر الشيخ خلفية بإنشائه في كانون الأول (ديسمبر) عام 2011، بمناسبة اليوم الوطني الـ 40 لدولة الإمارات العربية المتحدة. وحدد للصندوق رأس مال أوّليّاً قيمته (10) مليارات درهم، ليتولى دراسة ومعالجة قروض المواطنين المتعثرة. وفي 2014 بلغ عدد المستفيدين من إعفاء البنوك والصندوق (3482) مواطناً، وبلغت قيمة المبالغ المتنازل عنها (1.5) مليار درهم.

5 ـ مبادرة إحلال المساكن القديمة قبل 1990، عندما وجّه الشيخ خليفة، في الثاني من كانون الأول (ديسمبر) 2012،  بمتابعة سرعة تنفيذ إحلال المساكن القديمة لكافة المواطنين في إمارات الشارقة، ورأس الخيمة، وعجمان، وأم القيوين، والفجيرة، التي بنيت قبل عام 1990، في مبادرة لضمان حصول المواطنين على مساكنهم الجديدة، وانتفاعهم بها في أقرب وقت ممكن. وبلغ عدد الوحدات السكنية التي تمّ حصرها (12,500)، بتكلفة تقدّر بـ10 مليارات درهم.

وفي 2015 اعتمدت لجنة مبادرات رئيس دولة الإمارات قائمة لإصلاح وإحلال مساكن (504) من المواطنين، وشملت هذه المشاريع صيانة (105) منازل بتكلفة تقدّر بـ (40.1) مليون درهم، وإحلال (75) مسكناً بشكل عاجل بتكلفة تقدّر بـ (63.9) مليون درهم.

منذ تأسيسها تبنّت الإمارات منهجية العطاء الإنساني، وتقديم الخير للجميع دون مقابل، لذلك كان اختيار الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بأن يكون 2017 عاماً للخير في دولة الإمارات

6 ـ مبادرة "أبشر"، وقد أطلقت عام 2012، لتعزيز مشاركة الكوادر الوطنية في سوق العمل، وتأهيلهم بالتدريبات اللازمة، وتشجيع المواطنين على الالتحاق بالعمل في القطاع الخاص.

7 ـ مبادرة العلوم والتكنولوجيا والابتكار، عندما اعتمد الشيخ خليفة، في تشرين الثاني (نوفمبر) 2015، السياسة العليا لدولة الإمارات في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار، بميزانية تزيد على (300) مليار درهم حتى العام 2021، بهدف تغيير معادلات الاقتصاد الوطني، ودفعه بعيداً عن الاعتماد على الموارد النفطية، والاستثمار في المواطن الإماراتي، والارتقاء بمعارفه في مجال العلوم والتكنولوجيا.

8 ـ إعلان عام 2015 عاماً للابتكار بتوجيهات من الشيخ خليفة، فقد أقرّ مجلس الوزراء 2015 عاماً للابتكار، ووجّه كافة الجهات الاتحادية للقيام بتكثيف الجهود، ومراجعة السياسات الحكومية، بهدف خلق بيئة محفزة للابتكار تصل بدولة الإمارات إلى المراكز الأولى عالمياً، ودعم جهود الحكومة الاتحادية، وجذب المهارات الوطنية، وزيادة البحوث المتميزة، وتعزيز الجهود لبناء كادر وطني قادر على قيادة الدولة نحو مزيد من التقدم، والازدهار، والابتكار.

9ـ اختيار2016  عام القراءة في الإمارات، لتشجيع القراءة والمطالعة في بلاده انطلاقاً من إدراك الشيخ خليفة أنّ القراءة هي السبيل الأمثل لرقي المجتمعات.

10ـ مبادرة "أقدر"، التي أطلقها برنامج خليفة لتمكين الطلاب، برعاية الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وأطلقت مبادرة "أقدر"، لتعزيز المهارات القرائية، بما يخدم عام القراءة، والتوجيهات العامة للدولة الرامية إلى ترسيخ مكانتها الدولية في مجالي الإبداع والابتكار.

لدى الشيخ خليفة رصيد كبير من الأعمال الإنسانية التي رسمت دولة الإمارات العربية المتحدة في لوحة جميلة

11ـ منذ تأسيسها، تبنّت دولة الإمارات منهجية العطاء الإنساني، وتقديم الخير للجميع دون مقابل، لذلك كان اختيار الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بأن يكون 2017 عاماً للخير في دولة الإمارات.

12ـ 2018 عام زايد، فقد أعلن عام 2018 في دولة الإمارات "عام زايد"، ليكون مناسبة وطنية تقام للاحتفاء بالشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بمناسبة ذكرى مرور (100) عام على ميلاده، وذلك لإبراز دوره في تأسيس وبناء دولة الإمارات، إلى جانب إنجازاته المحلية والعالمية.

13ـ 2019 عام التسامح، حين أعلن الشيخ خليفة عام 2019 عاماً للتسامح بهدف إبراز دولة الإمارات عاصمة عالمية للتسامح، وتأكيد قيمة التسامح باعتبارها امتداداً لنهج زايد، وعملاً مؤسسياً مستداماً يهدف إلى تعميق قيم التسامح والحوار وتقبل الآخر والانفتاح على الثقافات المختلفة.

14ـ تطوير البنية التحتية في الإمارات، ففي عام 2005 أمر الشيخ خليفة بتنفيذ بنية تحتية شاملة في جميع أنحاء دولة الإمارات، ووجّه بتخصيص (16) مليار درهم لتطوير البنية التحتية، والمرافق الخدمية في الإمارات الشمالية لدفع عجلة التقدم الاقتصادي والاجتماعي في هذه المناطق، لتواكب ما شهدته الإمارات الأخرى من تطور حضاري وعمراني. وحتى عام 2013  تم إنجاز أكثر من (24) ميناءً، وتشييد مستشفى الشيخ خليفة في رأس الخيمة، وبناء (2000) منزل، بالإضافة إلى عدة طرق سريعة، وتقاطعات، وأنفاق.

15ـ حملة الإمارات ضد شلل الأطفال، حيث أطلق الشيخ خليفة مبادرة لتطعيم ملايين الأطفال الباكستانيين، وتمّ إعطاء اللقاحات ضد شلل الأطفال في (66) منطقة من المناطق ذات الخطورة العالية في إقليم بلوشستان، وإقليم خيبر بختونخوا، وإقليم المناطق القبلية فتح، وإقليم السند بجمهورية باكستان الإسلامية. ومن خلال حملة دولة الإمارات ضد شلل الأطفال، قدّمت الدولة نحو (116,177,794) مليون لقاح لأطفال باكستان ممّن تقلّ أعمارهم عن (5) أعوام، وذلك من كانون الثاني (يناير) 2014 حتى نهاية أيار (مايو) 2016.

16ـ عام الـ 50، الذي أُطلق في 2021 احتفاءً بالذكرى الـ50 لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة، متضمناً العديد من المبادرات والمشاريع.

 

مواضيع ذات صلة:

ويستمر رثاء الشيخ خليفة بن زايد: مواقف الراحل الأخوية لا تنسى

محمد بن راشد: بقلوب يعتصرها الحزن ننعى راعي مسيرتنا الشيخ خليفة بن زايد

محمد بن زايد ناعياً الشيخ خليفة: فقدت الإمارات ابنها البار وقائد مرحلة التمكين




آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية