خلافات في أوساط "حزب غانتس" بشأن تشكيل حكومة مدعومة من القائمة المشتركة

خلافات في أوساط "حزب غانتس" بشأن تشكيل حكومة مدعومة من القائمة المشتركة

مشاهدة

09/03/2020

"القدس" دوت كوم- قالت مصادر إسرائيلية، اليوم الإثنين، إن هناك خلافات في أوساط حزب أزرق - أبيض بزعامة بيني غانتس، بشأن خيار تشكيل حكومة ضيقة مدعومة من القائمة العربية المشتركة.

وبحسب قناة مكان الإسرائيلية الناطقة بالعربية، فإن أعضاء من الحزب منهم يوعاز هنديل وتسفيكا هاوز، واللذان يعتبران بأنهما يمثلان الجناح اليميني في الحزب، يرفضان مثل هذه الخطوة.

ووفقًا لمصادر من الحزب، فإن القيادة العليا له أوعزت بالتصويت على خطوتهما أو الاستقالة منها.

ويخطط عناصر من الحزب للتظاهر أمام منزلي أولئك الأعضاء لتأييد خطوتهما.

وتقول المصادر إنه في حال قررا الانسحاب من الحزب والاحتفاظ بمقعديهما في الكنيست فستفرض عليهما قيود وفق ما ينص عليه القانون.

من جانبها، قالت هبة يزبك عضو الكنيست عن القائمة العربية المشتركة: إنه في حال أراد غانتس دعم القائمة للتوصية به كرئيس للوزراء، فإن عليه أن يعلن ذلك، وأن يتراجع عن تصريحاته المسيئة للقائمة.

وأضافت: " إن القائمة المشتركة تريد أن تثبت لجميع الأحزاب أنها قوة برلمانية لها وجودها وأنها ليست في جيب أحد"

وتابعت "يترتب على غانتس تقديم كتاب خطي واضح بشأن التفاهمات التي سيتم التوافق عليها بخصوص تغيير واقع المواطنين العرب".

ونفت وجود أي احتمال لإمكانية دعم بنيامين نتنياهو زعيم حزب الليكود. مضيفةً: " ليس لأن الهدف استبدال نتنياهو الشخص فحسب، بل سياسته ككل أيضاً".

من ناحيته، دعا عضو الكنيست السابق عن حزب العمل، رئيس الموساد السابق، داني ياتوم حزبه إلى الانضمام مع أزرق - أبيض، لتشكيل حكومة وحدة وطنية بالتناوب، حتى وإن كان ترأسها نتنياهو أولًا.

وشدد ياتوم على ضرورة منع جر إسرائيل إلى جولة انتخابات رابعة. مشيرًا إلى التحديات المحدقة بها من النواحي السياسية والأمنية والصحية والاقتصادية.

عن صحيفة "القدس"


الصفحة الرئيسية