جلسة للكونغرس تدرس خطر جماعة الإخوان... ما هي قراراتها؟

1371
عدد القراءات

2018-07-12

أكدت لجنة الأمن القومي في الكونغرس الأمريكي، أمس، أنّ تنظيم الإخوان المسلمين يشكل تهديداً على الأمن القومي للبلاد، بـ "تبنّيه الجماعات الإرهابية".

الكونغرس الأمريكي: تنظيم الإخوان المسلمين يشكل تهديداً على الأمن القومي للبلاد

وأشارت لجنة الأمن القومي خلال مناقشتها لخطر التنظيم على المستوى العالمي، إلى ضرورة "وضع جميع تنظيمات الإخوان على قائمة الإرهاب"، موضحة أنّ "الإخوان تنظيم تمدد في العديد من الدول".

وجدد المشرعون في الكونغرس خلال اجتماع لمجلس الأمن القومي، في جلسة استماع عقدت لتسليط الضوء على التهديد الذي يشكله تنظيم الإخوان المسلمين على الولايات المتحدة ومصالحها وكيفية مواجهته.

وأصرّ أعضاء اللجنة على إدراج منظمة الإخوان المسلمين الدولية كـ"منظمة إرهابية"؛ بسبب "دعمها للمنظمات الإرهابية" التي تهدد المصالح الأمنية الأمريكية في جميع أنحاء العالم، وفق كلمات لمسؤولين أمريكيين، راقبوا نشاط التنظيم وممارساته لأعوام طويلة.

ومن المتوقع أن تمكّن الجلسة الكونغرس من متابعة الجهود التي بدأت في عام 2015، لإقناع إدارة أوباما بتعيين جماعة الإخوان المسلمين كجماعة إرهابية، بعد استيلائها العنيف على مصر في نهاية المطاف، خاصة أنّ إدارة ترامب حددت فروعاً مختلفة لجماعة الإخوان المسلمين، كجماعات إرهابية عالمية، إلا أنّ المنظمة ككل نجت من التدقيق الأمني.

الكونغرس يؤكد على ضرورة وضع جميع تنظيمات الإخوان على قائمة الإرهاب لأنها تهدد المصالح الأمنية الأمريكية

وقال رئيس اللجنة الفرعية للأمن القومي النائب الأمريكي، رون ديسانتيس، لمجلة "واشنطن الحرة": إنّ "السياسة الأمريكية فشلت في معالجة سلوك الإخوان الراديكاليين، ودعمهم للجماعات الإرهابية، في وقت قامت عدة دول، مثل مصر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، بتعيين جماعة الإخوان المسلمين كجماعة إرهابية".

وأكد النائب: أنّ "جماعة الإخوان المسلمين هي قوة حاقدة، والسياسة الأمريكية في حاجة إلى أن تعكس هذه الحقيقة"، مشدداً على أنّ تعيين الإخوان المسلمين كمنظمة إرهابية أجنبية "أمر متأخر".

وأكد الخبراء المعنيون بشأن الإخوان المسلمين، أنّهم سيراقبون عن كثب الأدوار التي تلعبها كلّ من قطر وتركيا في دعم الأيديولوجية الراديكالية للجماعة، وفق ما أورده أعضاء في الكونغرس في جلسة أمس، خاصة أنّها تعمل في مفترق طرق مع إدارة ترامب، وهي تعمل على القضاء على القوى المتطرفة في الشرق الأوسط.

في حين أشارت إدارة ترامب، في أوائل كانون الثاني (يناير) 2017، إلى أّنها كانت تفكر في تصنيف جماعة الإخوان المسلمين بأكملها بأنها "جماعة إرهابية"، لكن لم يتم اتخاذ إجراء يذكر.

يذكر أنّ منظمات الدفاع عن الإسلام في الولايات المتحدة، مثل مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية، تقوم على الدوام بإثارة أنصارها لمعارضة إدراج جماعة الإخوان المسلمين في قائمة التنظيمات الإرهابية.

 

 

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: