تقرير أممي: وفاة 200 طفل في الصومال لهذا السبب

تقرير أممي: وفاة 200 طفل في الصومال لهذا السبب


05/07/2022

لقي ما لا يقلّ عن (200) طفل في الصومال حتفهم بسبب سوء التغذية منذ كانون الثاني (يناير) الماضي، حيث تشهد البلاد انعدام أمن غذائي كارثي لأول مرة منذ عام 2017.

وقال مكتب الأمم المتحدة المعني بتنسيق الشؤون الإنسانية في بيان له نُشر عبر موقع المنظمة الإلكتروني: إنّ "أكثر من (7) ملايين شخص تضرروا بسبب الجفاف وشح المواد الغذائية، ارتفاعاً من (6.1) ملايين في أيار (مايو)، ونزح أكثر من (805) آلاف".

(200) طفل في الصومال يلقون حتفهم بسبب سوء التغذية منذ كانون الثاني بسبب انعدام الأمن الغذائي

وأفادت المنظمة الدولية أنّ شركاءها في المجال الإنساني أطلقوا خطة الاستجابة للجفاف والوقاية من المجاعة التي تمتد من أيار (مايو) إلى كانون الأول (ديسمبر) 2022، لتسهيل توسيع نطاق المساعدة المنقذة للحياة والمستدامة لمنع المجاعة في البلاد.

تتطلب الخطة (993.3) مليون دولار لتنفيذها، وتستهدف (6.4) ملايين شخص، وفقاً للأمم المتحدة.

ومنذ كانون الثاني (يناير) الماضي تلقى (3.9) ملايين شخص مساعدات منقذة للحياة، ومع ذلك، فإنّ حجم الاستجابة المستمرة والتمويل من المجتمع الدولي لا يكفيان للحفاظ على حياة جميع المعرّضين للخطر، وحذّرت الأمم المتحدة من أنّ التمويل المتأخر والمحدود يعيق زيادة المساعدة بشكل مناسب.

حجم الاستجابة المستمرة والتمويل من المجتمع الدولي لا يكفيان للحفاظ على حياة جميع المعرضين للخطر بالصومال

ويشهد الصومال واحدة من أسوأ حالات الجفاف المرتبطة بتغير المناخ منذ (4) عقود، بعد فشل موسم الأمطار الرابع على التوالي في (8) مناطق من البلاد، ممّا جعل العائلات المتضررة على شفا المجاعة، وفقاً للأمم المتحدة.

وكان منسق الأمم المتحدة المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية في الصومال آدم عبد المولى قد حذّر في 17 حزيران (يونيو) الماضي من أنّ الصومال على شفا جوع مدمر وواسع الانتشار، ومجاعة جماعية يمكن أن تودي بحياة مئات الآلاف من الناس، وشدد على ضرورة اتخاذ إجراء فوري لتلافي حدوث ذلك.



انشر مقالك

لإرسال مقال للنشر في حفريات اضغط هنا
الصفحة الرئيسية