تركيا: مقتل شاب بسبب استماعه للموسيقى الكردية!

تركيا: مقتل شاب بسبب استماعه للموسيقى الكردية!


02/06/2020

أقدم 3 رجال على قتل شابّ كردي، يدعى باريش جاكان ويبلغ من العمر 20 عاماً، في حديقة عامة في حي "إتيمسجوت" بالعاصمة التركية أنقرة، مساء أول من أمس، لأنّه كان يسمع الموسيقى الكردية.

قُتِل الشاب الكردي باريش جاكان البالغ 20 عاماً في أحد أحياء إسطنبول بسبب استماعه للموسيقى الكردية

ووفقاً لعائلة القتيل، فإنّ الشاب استُهدف بسبب الموسيقى الكردية التي كان يستمع إليها في ذلك الوقت؛ إذ قال ابن عمه دوغان جاكان للصحفيين، إنّ أفراداً آخرين من العائلة استُهدفوا بسبب استماعهم للموسيقى الكردية من قبل.
وقد تسببت الحادثة في إثارة الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي؛ إذ يُلاحظ ازدياد في حوادث القتل ذات الدوافع العنصرية في تركيا، وفق ما أوردته صحيفة "أحوال" التركية.
ونشرت البرلمانية الكردية، رمزية طوسون، تغريدة على صفحتها الشخصية في موقع تويتر، قالت فيها؛ "بعض الناس معادون لكل شيء يخص الأكراد! هذا العداء سيفضي بك إلى نهايتك. أنت فاشي!".

كما نشر النائب الكردي حسين كاظمز، تغريدة على صفحته في موقع تويتر، سأل فيها وزير الداخلية التركي: "هل أنت سعيد الآن، سليمان صويلو؟".

 

 

ورد عليه مستشار صويلو، بوراك غولتكي بالقول: "إنّ جاكان وأصدقاءه كانوا في سيارة عندما اندلعت معركة لأن الموسيقى كانت عالية جداً، ولا علاقة لها بلغة الموسيقى"، وتابع غولتكي "السلطات ذات الصلة ستوجه اتهامات لك بالتحريض علناً ​​على الكراهية والعداء".

اقرأ أيضاً: وثائق سرية تكشف "وحشية" النظام التركي ضد الأكراد

ومن الجدير بالذكر، أنّ حوادث القتل ذات الدوافع العنصرية ازدادت في تركيا في الآونة الأخيرة، ما يعكس تنامي الفاشيّة التي تعمل حكومة أردوغان على تكريسها في المجتمع، بحسب ما يؤكّده معارضون أتراك.

 

الصفحة الرئيسية