تركيا تواصل إقصاء إعلاميي الإخوان... آخر القرارات

تركيا تواصل إقصاء إعلاميي الإخوان... آخر القرارات

مشاهدة

23/09/2021

قررت أنقرة إيقاف برنامج ومنع ظهور مذيع إخواني جديد، وذلك بعد ساعات قليلة من منع ظهور الإعلامي هيثم أبو خليل.

وقررت السلطات التركية أمس إيقاف برنامج "رؤية" على فضائية "الشرق"، الذي يقدمه الإعلامي الإخواني حسام الغمري، ومنع ظهور الأخير مجدداً على شاشات أو منصات إعلامية من إسطنبول، لعدم التزامه بتعليمات أنقرة بمنع انتقاد مصر ومسؤوليها، ويأتي هذا في إطار مساعيها للتقارب مع القاهرة، وفق موقع "العربية".

يُذكر أنّ الغمري كان قد انتقد السلطات المصرية على خلفية وفاة وزير الدفاع ورئيس المجلس العسكري السابق لمصر المشير محمد حسين طنطاوي، الذي وافته المنية أول من أمس عن عمر ناهز 86 عاماً.

 

قررت السلطات التركية أمس إيقاف برنامج "رؤية" على فضائية "الشرق"، الذي يقدمه الإعلامي الإخواني حسام الغمري، ومنع ظهوره مجدداً

 

ومنعت قناة "الشرق" التي تبث من تركيا، والمملوكة للسياسي أيمن نور، الإعلامي المصري هيثم أبو خليل، مقدم برنامج "حقنا كلنا" على شاشة القناة، من الظهور مرة أخرى.

وكانت تركيا قد قررت في حزيران (يونيو) الماضي وقف برامج 4 مذيعين مصريين محسوبين على تنظيم الإخوان، وهم: معتز مطر، ومحمد ناصر، وحمزة زوبع، والفنان السابق هشام عبد الله.

ونشر أبو خليل،  المحسوب على معسكر جماعة الإخوان المسلمين في تركيا، منشوراً عبر "فيسبوك" أعلن فيه قرار قناة "الشرق" بحقه، الذي اتخذته بعد 8 أعوام من عمله على شاشتها.

وقال أبو خليل في منشوره: "إذا كان الله معنا، فمن علينا؟! تم إبلاغي بعدم الظهور على قناة الشرق مرة أخرى لأنّ كلامي بيزعلهم! صباح الفل على حقوق الإنسان، وعلى الرأي والرأي الآخر في مصر، كل الشكر لبيتي قناة الشرق التي أعطتني فرصة التواصل معكم طوال 8 أعوام".

 

قناة "الشرق" المملوكة للسياسي أيمن نور تمنع الإعلامي هيثم أبو خليل، مقدم برنامج "حقنا كلنا"، من الظهور مرة أخرى

 

وكانت تركيا قد أبلغت في شهر آذار (مارس) الماضي إدارات قنوات "وطن" و"مكملين" و"الشرق بضرورة التوقف عن توجيه انتقادات إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وإيقاف البرامج السياسية الموجهة إلى الجمهور المصري، بحسب ما  ذكر عاملون في هذه القنوات لوسائل إعلام دولية.

وتسببت الضغوط التركية على تلك القنوات بوقف برامج الإعلاميين: معتز مطر، ومحمد ناصر، وهشام عبد الله، على قناتي "الشرق" و"مكملين"، إلا أنّ الموقوفين اتجهوا إلى مواقع التواصل الاجتماعي لبث المحتوى الذي كان يتم تقديمه عبر تلك القنوات.

ولكن، مع مواصلة معتز مطر ومحمد ناصر تقديم المحتوى نفسه الذي يستهدف الدولة المصرية، أكدت تركيا رفضها لما يجري تقديمه من على أراضيها، ففي 25 حزيران (يونيو) الماضي أعلن محمد ناصر توقفه عن تقديم برنامجه عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد يوم واحد من إعلان الإعلامي معتز مطر طلب السلطات التركية ذلك، على حد قول الأخير.

الصفحة الرئيسية