تركيا تخطط لاختبار "إس 400"... كيف ستواجه غضب الناتو وأمريكا؟

تركيا تخطط لاختبار "إس 400"... كيف ستواجه غضب الناتو وأمريكا؟

مشاهدة

07/10/2020

أفاد تقرير لوكالة "بلومبيرغ" أنّ تركيا تخطط لإجراء اختبار شامل لمنظومة "إس 400" الدفاعية الروسية الأسبوع القادم، في وقت يحذّر فيه حلف شمال الأطلسي (الناتو) أنقرة من تجاهل الاعتراضات على تشغيل تركيا تلك المنظومة الدفاعية الروسية.

وقد وصلت أول دفعة من صوايخ "إس 400" الروسية إلى أنقرة في تموز (يوليو) من العام 2019، وسط اعتراضات من حلف الناتو، ومن الولايات المتحدة التي تهدّد تركيا بفرض عقوبات عليها في حال الاستمرار في الصفقة.

 الاختبار التركي سيشمل المعدات وجاهزية الجنود الأتراك في مدينة سينوب على البحر الأسود، ولن يتمّ تشغيل بطارية المنظومة الروسية

ونقلت الوكالة عن مصادر مطلعة، لم تسمّها، أنّ الاختبار التركي سيشمل المعدات وجاهزية الجنود الأتراك في مدينة سينوب على البحر الأسود، ولن يتمّ تشغيل بطارية المنظومة الروسية.

وتثير صفقة "إس 400" قلق أعضاء حلف شمال الأطلسي "الناتو"، الذين يخشون أن تقوم موسكو بجمع معلومات استخبارية حول قدرات الحلف، وتحديداً الطائرة المقاتلة "إف 35" التي صنعتها شركة "لوكهيد مارتن"، بحسب ما أورده موقع سكاي نيوز.

وكان الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ قد دعا تركيا الإثنين إلى إيجاد حلٍّ بديل عن "إس 400" الروسية، قائلاً: إننا قلقون من حصول تركيا على نظام إس 400، ممّا أدى إلى فرض عقوبات عليها".

وإلى جانب عقوبات الناتو، قد تواجه تركيا عقوبات أمريكية إضافية بسبب المنظومة، وسبق أن صرّحت واشنطن بأنّ أنقرة تعرّض نفسها لخطر الوقوع تحت طائلة عقوبات أمريكية إذا نشرت المنظومة الروسية، لأنّها تضع المقاتلات الأمريكية في خطر، فضلاً عن أنها تتعارض مع أنظمة الدفاع التابعة للناتو.

وفي غضون ذلك، تتوتر العلاقات بين أنقرة وموسكو في ظلّ التدخل التركي جنوب القوقاز، وهي منطقة نفوذ تاريخية لروسيا. 

الصفحة الرئيسية