تحالف دعم الشرعية في اليمن يهيئ الأجواء للحل السياسي... كيف؟

تحالف دعم الشرعية في اليمن يهيئ الأجواء للحل السياسي... كيف؟

مشاهدة

10/06/2021

نفى التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، بزعامة السعودية، استهدافه للفرقة الأولى مدرّعة بصنعاء، مشيراً إلى وقفه عملياته منذ فترة من أجل تهيئة الأجواء للحل. 

وتخوض المملكة العربية السعودية وإيران حواراً أعلنته الأخيرة ولم تنفه الأولى، وهو الأول منذ فترة طويلة، لمناقشة عدد من الملفات في مقدمتها الملف اليمني. 

وكانت الإدارة الأمريكية برئاسة جو بايدن قد أولت اليمن أهمية خاصة، وأعلنت هدفها بوقف الحرب فيه، وتهيئة الأجواء للحل السياسي. 

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن الخميس أنّه أوقف عملياته العسكرية بمحيط صنعاء أو أي مدينة يمنية أخرى خلال الفترة الماضية

وقد أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن الخميس أنّه أوقف عملياته العسكرية بمحيط صنعاء أو أي مدينة يمنية أخرى خلال الفترة الماضية.

وقال التحالف في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية (واس): إنّه "أوقف تنفيذ أي استهداف،  وذلك لتهيئة الأجواء السياسية للمسار السلمي".

في السياق ذاته، نفى التحالف استهداف الفرقة الأولى مدرّعة في صنعاء.

وقال في البيان: إنّ "الأنباء الواردة باستهداف التحالف للفرقة الأولى مدرّعة بصنعاء غير صحيحة".

وأضاف: "لم يتم تنفيذ عمليات عسكرية بمحيط صنعاء وأي مدينة يمنية أخرى خلال الفترة الماضية".

وتسعى السعودية من خلال مبادرة لتسوية شاملة وفق المرجعيات الأساسية المُتفق عليها، وعلى نحو يفضي إلى وضع حد للتدخلات السلبية في الساحة اليمنية، ويضمن وحدة اليمن وسلامة أراضيه، ويصون مقدرات الشعب اليمني، بحسب ما أورده موقع "العين". 

وأكدت الحكومة اليمنية أنّ العائق الحقيقي أمام التوصل للسلام في البلاد هو عدم جدية ميليشيا الحوثي وارتهانها للنظام الإيراني.

وأشارت إلى أنّ السبب الرئيسي للأزمة الإنسانية في اليمن هو استمرار الميليشيات الحوثية بالتصعيد العسكري، ورفضها لكل المبادرات التي طرحت لوقف إطلاق النار الشامل، وفتح مطار صنعاء، وتحويل إيرادات المشتقات النفطية لسداد رواتب الموظفين بدلاً من توظيف هذه العائدات في مجهودها الحربي.


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية