بن لادن: "الجزيرة" حجر الزاوية في هدم الأنظمة العربية

قناة الجزيرة

بن لادن: "الجزيرة" حجر الزاوية في هدم الأنظمة العربية

مشاهدة

05/11/2017

يثني زعيم تنظيم القاعدة، أسامة بن لادن، على دور قناة "الجزيرة" القطرية خلال أحداث "الربيع العربي" في أوائل العام 2011، معتبراً إياها حجر الزاوية في سياسة هدم الأنظمة العربية.
وتظهر المذكرات والملاحظات التي دوّنها بخط يده، ونشرتها الأربعاء في 1 نوفمبر، وكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي آي إيه)، مصادر معرفة بن لادن بأحداث المنطقة العربية، خلال وجوده في منطقة منعزلة هي إبت آباد الباكستانية، حيث قتل فيه لاحقاً على يد قوة أمريكية خاصة في مايو 2011. كما تظهر بشكل أساسي الحضور البارز لقناة "الجزيرة" في الحراك الشعبي ضمن ما عرف بـ"الربيع العربي"، مؤكداً أنّ إسقاط النظام في تونس ما كان سيحدث لولا فعل القناة "حاملة لواء الثورات".

كان بن لادن يخص "الجزيرة" بخطابات تحمل رسائل تنظيم القاعدة وخططه، وقدمته "فارساً منتصراً" في سبتمبر 2011

وعلى الرغم من يقين الرجل بقدرات تنظيمه التي امتدت من مشارق الأرض إلى مغاربها،  إلا أنه يقر بضعفه حيال قوة "الجزيرة"، منوهاً في المخطوطة: "لو دخل في حرب مع الجزيرة لكان موقفه صعباً"، في إشارة جلية إلى "التخادم" الذي غلب على العلاقة بين الطرفين، والتي بدأت أشكالها العلنية، منذ العام 1998 حين ظلّت القناة لنحو أسبوع تروج للقاء مع بن لادن، فيما سبق ذلك عرض وثائقي ظلّ يتكرر بثه على شاشتها وحمل عنوان "القاعدة".

 

عن تأثير "الجزيرة في تونس


ليست "الجزيرة" مجرد مصدر إخباري لزعيم القاعدة ودليله إلى أحداث المنطقة، فهي "صاحبة السبق والكلمة"، ولا يتوقف اهتمام بن لادن بالقناة القطرية عند هذا الحد، فهي التي كان يخصها بخطابات موجهة تحمل رسائل التنظيم الإرهابي وخططه، وقدمته عبر تنظيم القاعدة "فارساً منتصراً" في سبتمبر 2011 بعد الهجوم على الولايات المتحدة، لذا فهو لا ينكر فضلها عليه، بالقول إنها "سبقت في تأثيرها على الناس كل وسائل الإعلام الأخرى، منذ 14 عاما"، أي في العام 1997، حين عرضت القناة وثائقي "القاعدة" ثم الحوار الأول معه.

رغم يقين بن لادن بقدرات تنظيمه من مشارق الأرض إلى مغاربها، إلا أنه يقر بضعفه حيال قوة "الجزيرة"

مخطوطة بن لادن، تكشف عن فهم خاص لدور "الجزيرة" شبه المنسجم مع خطاب "القاعدة"، وأفكاره شخصياً للمنطقة، فبعد اليمن كما كان يتوقع، ستكون السعودية هي الخطوة التالية بل "تحصيل حاصل" ومثلها الأردن التي فيها "كلام مراسل الجزيرة، كلام جيد يقبل أن يكون تحريضياً".
التحريض هنا، وبحسب مدونة زعيم القاعدة، على ضرورة إسقاط الحكام العرب، لا بل إنّ الرجل يقولها علناً وبدون أي لبس أو تورية "البديهي أن يتم إسقاط النظام، والجزيرة تعمل على هدم جميع الأنظمة".

 

عن "الجزيرة" بوصفها "رائدة" كما في مدونة بن لادن

 

عن تأثير "الجزيرة في تونس

 

الصفحة الرئيسية