بعد عقود عجاف بسبب سياسة الإخوان... السودان يشهد انفراجات

بعد عقود عجاف بسبب سياسة الإخوان... السودان يشهد انفراجات

مشاهدة

24/06/2020

وضعت كلٌّ من الخرطوم وواشنطن اللمسات الأخيرة لتسوية ثنائية يتم بموجبها رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وقالت صحيفة هيل الأمريكية: إن واشنطن والخرطوم على وشك الاتفاق النهائي، لإنهاء آخر العقوبات الأمريكية على السودان، والمتمثلة في قائمة الإرهاب، من خلال اتفاق تسوية ثنائية أصبحت جاهزة بين البلدين.

 وأضافت أن هذه التسوية تتطلب دفع تعويضات تفجير سفارتي كينيا وتنزانيا، المتّهمة به القاعدة، كون السودان كان قد وفّر لها ملاذاً آمناً بالبلاد.

الخرطوم وواشنطن تتوصلان لتسوية لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب

 وبشّرت الصحيفة بقرب انتهاء عهد العداء بين الخرطوم وواشنطن برفع العقوبات المفروضة، عقب الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير وتشكيل حكومة مدنية تتعاون بنشاط مع الولايات المتحدة وحلفائها الإقليميين في مجموعة من القضايا الأمنية.

واعتبرت الصحيفة أن رفع السودان من قائمة الإرهاب ضرورة يحتمها الوضع السياسي الجديد في السودان والتغيرات الإقليمية والدولية التي تجعل منه لاعباً سياسياً مهمّاً، وقالت إن السودان المستقر الذي تديره قيادة مدنية ترفض دعم الأنشطة الإرهابية أمر مرحّب به، ليس فقط في الولايات المتحدة، بل إقليمياً ودولياً، كونه أمراً ضرورياً للكثير من الدول.

وفي سياق متصل بالسودان أعلن صندوق النقد الدولي التوصل إلى اتفاق مع السودان بشأن الإصلاحات الهيكلية لسياسات الاقتصاد الكلي التي ستدعم برنامجاً مدته 12 شهراً، وفق ما نقلت وكالة رويترز.

صندوق النقد يعقد اتفاقاً مع السودان بشأن الإصلاحات الهيكلية لسياسات الاقتصاد الكلي

وبدأ السودان مطلع شهر حزيران (يونيو) الجاري محادثات مع صندوق النقد بشأن برنامج غير ممّول، ممّا يمهّد الطريق أمام الحصول على دعم مالي دولي.

وبينما يواجه الاقتصاد السوداني مخاطر كبيرة، تعلّق الحكومة آمالها على مؤتمر للمانحين المحتملين في برلين هذا الأسبوع.   

من جهته قال الصندوق: إن السودان قدّم حزمة تشمل "إصلاح دعم الطاقة لإيجاد مجال لزيادة الإنفاق على البرامج الاجتماعية".

ولا يمكن للسودان حتى الآن الاستفادة من دعم صندوق النقد ولا البنك الدوليين، لأنه ما يزال على القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب، وعليه متأخّرات للصندوق تبلغ 1.3 مليار دولار.

الصفحة الرئيسية