انتشار أمني في العراق بعد تظاهرات للتيار الصدري... تفاصيل

انتشار أمني في العراق بعد تظاهرات للتيار الصدري... تفاصيل

مشاهدة

30/11/2020

أعلنت خلية الإعلام الأمني العراقية أنّ قيادة عمليات سومر بدأت تنفيذ خطة انتشار أمني داخل مركز ذي قار، وذلك عقب أيام من تظاهرات حاشدة نظمها تيار رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر لاستعراض القوة.

ونظّم أبناء التيار الصدري مظاهرة ضمت الآلاف يوم الجمعة الماضي في محافظة ذي قار، وذلك من أجل استعراض القوة قبل الانتخابات البرلمانية المقرر عقدها منتصف العام الجاري، لافتين إلى أنهم يسعون إلى الحصول على الأغلبية من أجل تشكيل حكومة تنقذ البلاد من الأحزاب الفاسدة.

 تعزيزات أمنية وصلت إلى ذي قار لفرض القانون وتعزير الأمن وحماية المواطنين والمصالح العامة والخاصة

وأسفرت التظاهرات عن مقتل نحو 5 أشخاص وإصابة 80 آخرين بحسب مصادر أمنية.

وذكرت وكالة الأنباء العراقية أنّ تعزيزات أمنية وصلت إلى ذي قار لفرض القانون وتعزير الأمن وحماية المواطنين والمصالح العامة والخاصة، بحسب وكالة الأنباء العراقية (واع).

وشهدت الناصرية (مركز المحافظة) في ساعة مبكرة من صباح الإثنين انتشار قوات وآليات عسكرية للجيش والشرطة العراقية على مقربة من ساحة الحبوبي وعدد من الشوارع والتقاطعات في مدينة الناصرية، بينما تواصل خلية الأزمة برئاسة مستشار الأمن الوطني، قاسم الأعرجي، التي أمر بتشكيلها رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي لقاءتها المستمرة مع شيوخ العشائر وأساتذة الجامعات.

كما التقت خلية الأزمة بمتظاهري ساحة الحبوبي، وتمّ الاتفاق على ضرورة محاسبة قتلة المتظاهرين وحماية ساحة التظاهر.

الصفحة الرئيسية