الموت يُغيّب الكاتب العراقي عادل كاظم.. ماذا تعرف عنه؟

الموت يُغيّب الكاتب العراقي عادل كاظم.. ماذا تعرف عنه؟

مشاهدة

03/08/2020

غيّب الموت، أمس الأحد، الكاتب العراقي عادل كاظم عن عمر ناهز الـ 81 عاماً، بعدما أثرى الدراما بأعمال ظلّت راسخة في وجدان المشاهد العراقي والعربي.

عُرِفَ عادل كاظم باجتهاده في التعبير عن الواقع المحلي عبر مسيرته الفنية الطويلة في المسرح والتلفزيون، والتي ناهزت نصف قرن

ونعت وزارة الثقافة والسياحة والآثار العراقية الكاتب الراحل، من خلال بيان أشادت فيه بالدور الذي لعبه كاظم في إثراء المشهد الفني العراقي وانحيازه الدائم للإنسان وقضاياه العادلة.

وعُرِف الكاتب الراحل باجتهاده في التعبير عن الواقع المحلي عبر مسيرته الفنية الطويلة في المسرح والتلفزيون، والتي ناهزت نصف قرن، محافظاً على مبادئه في الانتصار لقضايا الإنسان عبر كتاباته الدرامية المتميزة.

نال عادل كاظم عدة ألقاب من ضمنها (سيّد الدراما)

وولد السيناريست العراقي في بغداد عام 1939،  ثمّ نزحت عائلته إلى مدينة البصرة، حيث اشتغل والده عاملاً في مينائها، وهناك تعلّم وأنهى دراسته الإعدادية ثمّ عاد إلى بغداد والتحق بأكاديمية الفنون الجميلة عام 1967، وبعد تخرّجه  عام 1971 عمل في وزارة الشباب، وفق ما أورد موقع الحرة.

كتب كاظم أولى مسرحياته، والتي حملت اسم "الطحلب"، عام 1962 ليُقدّم بعدها سلسلة من الأعمال التي اتسمت بالجرأة في التناول والعرض.

اقرأ أيضاً: وفاة الفنانة المصرية سامية أمين.. متى كان آخر ظهور لها على الشاشة؟

من أشهر أعماله المسرحية؛ الطوفان، والمتنبي، وتموز يقرع الناقوس، ونديمكم هذا المساء، والمومياء، ومقامات أبي الورد، ودائرة الفحم البغدادية، كما قدّم للتلفزيون مسلسلات مثل النسر، والذئب، وعيون المدينة، وبنت المعيدي.

يُذكر أنّ الكاتب الراحل قد نال ألقاباً عدّة من ضمنها "سيّد الدراما"، كما كرّمته العديد من المهرجانات الفنية، وكان آخرها تكريمه في مهرجان المسرح العربي خلال دورته السادسة المنعقدة في الشارقة عام 2014.

الصفحة الرئيسية