المصرف المركزي الليبي... أزمات متتالية ولا حلول في الأفق

المصرف المركزي الليبي... أزمات متتالية ولا حلول في الأفق

مشاهدة

08/07/2020

أصدر مصرف ليبيا المركزي في طرابلس منشوراً يتضمّن بيانات عمّا تمّ تخصيصه وإنفاقه خلال النصف الأول من العام الجاري من كانون الثاني (يناير) إلى حزيران (يونيو) 2020، خاصة على قطاع الصحة الذي يشهد حالة انهيار غير مسبوقة في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد.

وفي البيان الموقّع من محافظ المصرف، الصديق الكبير، فقد بلغ إجمالي ما خُصّص لوزارة الصحة 1.5 ملیار دینار (الدولار يساوي 5 دنانير)، تشمل مبلغ 481 مليون دينار لمجابهة وباء کورونا، ومبلغ 496 مليون دينار لجهاز الإمداد الطبي، وقد تمّ تنفيذهما، ومبلغ 512 مليون دينار لعمليات تحت الإجراء وردت لصالح الوزارة ذاتها، وفق ما أوردت صحيفة "المرصد" الليبية.

المصرف المركزي الليبي ينفق 1.5 ملیار دینار على قطاع الصحة المتهالك في غرب البلاد وجنوبها

البيان الذي لم يعرّج على ذكر المليارات التي دفعها الصديق الكبير للأتراك لقاء المشاريع التي لم تنفذ والاتفاقيات العسكرية التي عقدت مع حكومة السراج، أكّد أنّ الخسائر المباشرة لإيقاف إنتاج النفط وتصديره خلال الفترة حوالي 7 مليارات دولار أمريكي.

المصرف المركزي، الذي يهيمن عليه عدد من أمراء الميليشيات المسلحة كهيثم التاجوري الذين حصلوا على اعتمادات مستندية بمليارات الدولارات، يحاول تشكيل أداة ضغط مجتمعي على القبائل التي أغلقت المنشآت النفطية حتى تعود عجلة النفط إلى الدوران، ليتسنّى للصديق الكبير والسراج الإنفاق كما يحلو لهما على قطاعات ومناطق معيّنة.   

الصديق الكبير في حيرة من أمره فهو يسعى لإرضاء السراج وفي الوقت نفسه حذر من إغضاب أردوغان وخائف من الميليشيات

مراقبون في تصريحات صحفية لحفريات أكّدوا أنّ الأزمة المالية ستتفاقم في ظلّ استمرار إغلاق المنشآت النفطية، وأنّ المخرج الوحيد لهذه الأزمة المالية هو اللجوء إلى الاحتياطي النقدي، في وقت يطمح فيه الكثير من قادة الميليشيات إلى الحصول على مكافآت لقاء المعارك التي خاضوها ضدّ الجيش الوطني الليبي.

ولفت المراقبون إلى أنّ الصديق الكبير في حيرة من أمره؛ فمن جهة يسعى لإرضاء رئيس الحكومة وأعضاء المجلس الرئاسي، ومن جهة أخرى حذر من إغضاب الرئيس التركي ويحاول إرضاءه بشتّى الطرق، كما يحاول التلاعب بقادة الميليشيات حتى لا يكون عرضة للاختطاف أو القتل على يد أحد عناصرها.

الصفحة الرئيسية