القبائل اليمنية تنتفض ضدّ الحوثيين

القبائل اليمنية تنتفض ضدّ الحوثيين

مشاهدة

23/02/2019

دشنت قبائل يمنية موجة جديدة من مقاومة الميليشيات الحوثية الانقلابية، ومشروعها في اليمن، بعيداً عن المعارك الدائرة، منذ أعوام، للجيش اليمني في جبهات مختلفة.

وشكلت انتفاضة قبائل "حجور" في مديرية "كشر" بمحافظة حجة، في أقصى الشمال الغربي لليمن، شرارة الموجة الجديدة من المقاومة الوطنية للمشروع الانقلابي، لتجد قبائل "القفر" في محافظة إب وسط البلاد نفسها تخوض ذات المعركة الوطني، بحسب موقع "العين" الإخباري.

وخلال أسبوع، استطاعت قبائل حجور تكبيد ميليشيا الحوثي الانقلابية، أكثر من 100 قتيل وجريح، في جبهة ساخنة داخل واحد من أبرز المعاقل الرئيسة للمليشيا الحوثية لمحافظة حجة.

انتفاضة قبائل "حجور" و"بني مفتاح" ضدّ الميليشيات الحوثية شرارة الموجة الجديدة من المقاومة الوطنية للمشروع الانقلابي

وطيلة الأيام الماضية؛ أحبطت قبائل حجة، وبإسناد من التحالف العربي والجيش اليمني، عشرات الهجمات الحوثية، التي حاولت اجتياح بلدة "حجور"، لتلجأ بعد ذلك إلى فرض حصار خانق على المدنيين وقصف المناطق المأهولة بالسكان، بقذائف المدفعية.

انتصارات حجور قوبلت بارتياح واسع من أطياف يمنية مختلفة، وهو ما جعل التحالف العربي يسارع لإسناد القبائل بعشرات الغارات، وإنزال جوي يحتوي على إمدادات طبية وغذائية وعسكرية للقبائل المحاصرة.

في مديرية "القفر" بمحافظة إب؛ دشّنت القبائل انتفاضة مسلحة ضدّ مليشيا الحوثي، رفضاً لتسليم أبنائها للقتال في صفوف الانقلابيين بعد رفض سلمي في مناسبات مختلفة.

حيث تدور، منذ الأربعاء الماضي، مواجهات مسلحة بين قبائل "بني مفتاح" في مديرية القفر ضدّ المليشيا الانقلابية، ما أسفر عن سقوط عدد من ميليشيا الحوثي بين قتلى وجرحى.

وبدأت قبائل متفرقة في إب بالتوافد إلى القفر، لمساندة قبائل "بني مفتاح"، وهو ما يبشر بمقاومة وطنية ستكون هي الأولى في المحافظة الواقعة وسط البلاد.

 

 

الصفحة الرئيسية