الغرياني يتحدث عن دور تركيا وقطر في ليبيا.. ماذا قال؟

الغرياني يتحدث عن دور تركيا وقطر في ليبيا.. ماذا قال؟

مشاهدة

21/05/2020

أعرب مفتي ليبيا المعزول، الصادق الغرياني، عن شكره لدولة قطر، لـ"وقوفها الدائم والمبدئي إلى جانب الشعب الليبي، وسعيها لاستقرار ليبيا وأمنها"، وفق زعمه، متناسياً ما تعيشه ليبيا من نزاعات في ظل دعم الدوحة وتركيا للجماعات المتطرفة فيها.

الصادق الغرياني يثني على الدور التركي والقطري الداعم لميليشيات الوفاق في ليبيا

وأضاف الغرياني الملقب بـ "مفتي الدم"، في كلمة له اليوم بثتها قناة التناصح التابعة له، أنّ دولة قطر "تبنّت موقفاً واضحاً ومبدئياً منذ اندلاع الثورة الليبية"، زاعماً أنها "تدعم الشعب الليبي وتساعده على الاستقرار"، دون الإشارة إلى علاقة الدوحة بالميليشيات المسلحة وسيطرتها على أمراء الحرب، وتمويلها المجهود الحربي للمرتزقة والميليشيات بواسطة بعض المتطرفين المعروفين أمثال؛ عبد الحكيم بلحاج.

وأثنى الغرياني على الدور التركي في ليبيا، خاصة بعد توقيع اتفاقية التعاون الأمني مع حكومة الوفاق الليبية، التي اعتبرها "خطوة موفقة رغم أنها جاءت متأخرة"، متجاهلاً  الدو التركي في إراقة دماء الليبيين على يد مرتزقة أردوغان، وجرائمهم التي كان آخرها اختطاف فتاة في طرابلس وفق ما أوردت وسائل إعلام محلية.

وفي سياق متصل بالتدخل التركي في الصراع الليبي، حذرت مبعوثة الأمم المتحدة إلى ليبيا بالإنابة، ستيفاني ويليامز، أول من أمس، من أنّ تدفق الأسلحة والمعدات والمرتزقة، إلى الأطراف المتحاربة في البلاد سيزيد من حدة الصراع، فيما يواصل أردوغان إرسال مرتزقة وأسلحة إلى ميليشيات حكومة الوفاق.

ستيفاني ويليامز تحذر من استمرار تدفق الأسلحة والمعدات والمرتزقة إلى ليبيا

وقالت ويليامز أمام مجلس الأمن الدولي وفق ما نقلت "فرانس برس": "ما زلنا نشهد تعزيزات عسكرية تنذر بالخطر نتيجة إرسال الداعمين الأجانب للأسلحة المتطورة والقاتلة بشكل متزايد دون انقطاع، ناهيك عن تجنيد المزيد من المرتزقة في صفوف طرفي النزاع".

وأضافت أنّ "الاستنتاج الوحيد الذي يمكننا استخلاصه هو أنّ هذه الحرب ستشتد وتتسع وتتعمق مع عواقب مدمرة للشعب الليبي".

الصفحة الرئيسية