العراق يرفض تصنيفه ضمن الدول الأكثر جوعاً... تفاصيل

العراق يرفض تصنيفه ضمن الدول الأكثر جوعاً... تفاصيل

مشاهدة

25/10/2021

رفض العراق تقريراً صادراً عن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، صنف البلد العربي الغني بالنفط ضمن الدول "الأكثر جوعاً حول العالم"، في وقت يسعى فيه العراق إلى استعادة مكانته إقليمياً، وتدعيم الاستقرار وتشجيع الاستثمار فيه.

جاء ذلك في بيان صادر عن وزارة التخطيط العراقية يوم الأحد اعتبرت خلاله أنّ "العراق لا يعاني من أزمة غذائية، رغم ارتفاع معدل الفقر إلى أكثر من 30%".

وقالت  الوزارة، بحسب ما أورده "مرصد مينا": إنّ "الحديث عن أنّ ثلث العراقيين جائعون كلام ينافي الواقع، لأنّ نسبة الهشاشة الغذائية في العراق تبلغ أقل من 2% من مجموع السكان، وهذه النسبة ارتفعت بعد موجات النزوح عام 2014، بعد اجتياح تنظيم الدولة داعش الإرهابي شمالي وغربي البلاد".

نسبة الفقر ارتفعت عام 2020 إلى 31%، وهذا لا يعني السكان الجائعين مطلقاً، إنما هذا يدخل في إطار ما يعرف بالفقر متعدد الأبعاد

وأضافت أنّ نسبة الفقر ارتفعت عام 2020 إلى 31%، وهذا لا يعني أنّ هذه النسبة تمثل السكان الجائعين مطلقاً، إنما هذا يدخل في إطار ما يعرف بالفقر متعدد الأبعاد، الذي يشمل الصحة، والتعليم، والسكن، والدخل.

ووفقاً للوزارة، فإنّ العراق "لم يواجه أزمة غذائية يمكن أن تسبب تهديداً بالجوع للفئات الهشة في المجتمع، حتى خلال ذروة انتشار جائحة كورونا"، زاعمة أنّ الإجراءات الحكومية أسهمت في توفير المواد الغذائية، سواء المنتجة محلياً أو المستوردة، والتكافل الاجتماعي.

وأكدت أنّ "الحكومة اتخذت جملة من الإجراءات، تضمنت دعم شبكة الحماية الاجتماعية، وتأمين مواد البطاقة التموينية، وتوزيع منحة مالية طارئة للمتضررين من الجائحة، بهدف مساعدتهم في مواجهة الظروف الطارئة".

وكان برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة قد نشر تقريراً يوم الجمعة صنف العراق بين 7 بلدان (منها الصومال ومدغشقر والكونغو وكوريا الشمالية) بين البلدان الأشد جوعاً في العالم، مؤكداً أنّ 35% من سكان تلك الدول الـ7 يعانون من الجوع الشديد.

 

الصفحة الرئيسية