الصين تمنع البريطانيين والبلجيكيين من دخول أراضيها... لماذا؟

الصين تمنع البريطانيين والبلجيكيين من دخول أراضيها... لماذا؟

مشاهدة

05/11/2020

قررت الصين أمس منع البريطانيين والبلجيكيين من دخول أراضيها، وذلك ضمن إجراءاتها لتفشي فيروس كورونا، في الوقت الذي شددت فيه القيود المفروضة على مسافرين قادمين من دول عدة.

وقد عُدّت مدينة ووهان الصينية أول بؤرة لتفشي فيروس كورونا في كانون الأول (ديسمبر) الماضي، وانتقل منها إلى مناطق عدة، حتى أعلنت منظمة الصحة العالمية عن الفيروس جائحة عالمية في آذار (مارس) الماضي.

في غضون ذلك، قالت السفارة الصينية في بريطانيا عبر بيان على موقعها الرسمي أمس، إنّ "تعليق دخول غير الصينيين الموجودين في المملكة المتحدة مؤقت"، حتى وإن كانت بحوزة هؤلاء تأشيرات دخول إلى الصين أو تصاريح للإقامة فيها.

قالت السفارة الصينية في بريطانيا، عبر بيان على موقعها الرسمي أمس إنّ تعليق دخول غير الصينيين الموجودين في المملكة المتحدة مؤقت

وأوضح البيان أنّ "هذا التعليق إجراء مؤقت استلزمه الوضع الحالي لكوفيد-19"، وفق ما ذكرت وكالة "فرانس برس".

ونشر الموقع الإلكتروني للسفارة الصينية في بلجيكا بياناً مماثلاً.

وتتجاوز عدد الإصابات في بريطانيا المليون إصابة بالفيروس، ودخلت اليوم حظراً كلياً في محاولة للسيطرة على الموجة الثانية من الجائحة.

وبالإضافة إلى بريطانيا وبلجيكا، أعلنت سفارات صينية في عدة دول، من بينها فرنسا والولايات المتحدة وألمانيا وسنغافورة وكندا، تشديد القيود المفروضة على الراغبين بالسفر من هذه الدول إلى الصين.

وبموجب الإجراءات الجديدة، أصبح لزاماً على المسافرين من هذه الدول، صينيين أم أجانب، إجراء فحصين مخبريين (مصلي وبي سي آر "تفاعل البلمرة المتسلسل") خلال اليومين السابقين لسفرهم، وإرسال نتيجة هذين الفحصين إلى السفارة الصينية في البلد الذي يعتزمون السفر منه كي تصادق عليهما، ويعتبر الحصول على نتائج هذين التحليلين المخبريين في غضون 48 ساعة مشكلة في العديد من البلدان.

الصفحة الرئيسية