البحرين تتهم قطر بتمويل عمليات إرهابية في المملكة بالتعاون مع جمعية "الوفاق"

البحرين تتهم قطر بتمويل عمليات إرهابية في المملكة بالتعاون مع جمعية "الوفاق"

مشاهدة

04/11/2017

اتهمت النيابة العامة البحرينية الأربعاء 1 تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري، قطر بالاتفاق مع جمعية الوفاق الإسلامية التي تمّ حلها بحكم قضائي، على استهداف الأمن البحريني، والقيام بأعمال إرهابية داخل المملكة.
وتوصلت النيابة البحرينية، وفق ما أوردت صحيفة "الشرق الأوسط"، إلى معلومات موثوقة تؤكد، أنّ الأمين العام لجمعية الوفاق علي سلمان، وحسن سلطان من جهة، ومسؤولين قطريين من جهة أخرى، "اتفقوا على تنفيذ أعمال إرهابية في البحرين، للإضرار بأمنها واستقرارها واقتصادها ومصالحها القومية"، لافتاً إلى أنّ هذه الاتصالات واللقاءات بدأت أواخر العام 2010 ، وبعضها تمت بوجود شخصيات من حزب الله اللبناني المصنف لدى جامعة الدول العربية وبعض الدول الغربية "منظمة إرهابية".

النيابة العامة البحرينية: قطر اتفقت مع جمعية الوفاق الإسلامية، على استهداف الأمن البحريني

بدوره أكد المحامي العام للنيابة الكلية في البحرين أحمد الحمادي، في تصريح صحفي، أنّ النيابة العامة وجهت للمتهم علي سلمان الأربعاء، تهمة السعي والتخابر مع دولة أجنبية، ومع من يعملون لمصلحتها للقيام بأعمال عدائية ضد البحرين والإضرار بمركزها الحربي والسياسي والاقتصادي ومصالحها القومية، وتسليم وإفشاء سر من أسرار الدفاع لدولة أجنبية، وإذاعة أخبار وبيانات مغرضة في الخارج حول الأوضاع الداخلية للدولة من شأنها النيل من هيبتها واعتبارها.
وكانت البحرين قد كشفت في 16 آب (أغسطس) الماضي، النقاب عن مكالمة جرت بين وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم آل ثاني وعلي سلمان إبان الأحداث التي شهدتها البحرين في الفترة من 14 شباط (فبراير) وحتى 16 آذار (مارس) العام 2011، موضحة "الحيل القطرية لتمويل الأعمال الإرهابية في البحرين، وطرق تحويلها الأموال".

اللقاءات بين المسؤولين القطريين وقادة "الوفاق" بدأت أواخر العام 2010 بوجود شخصيات من حزب الله اللبناني

وكشفت الأجهزة الأمنية البحرينية أيضاً في 28 آب (أغسطس) الماضي، آلية التواصل والتنسيق بين مستشار أمير قطر، حمد العطية، والقيادي في جمعية الوفاق حسن سلطان، "للتخطيط لأعمال إرهابية". غير أنّ قطر تنفي دوماً أي اتهامات توجه لها بـ"تمويل الإرهاب".


 

الصفحة الرئيسية