السعودية تقرر منع دخول الفواكه والخضروات اللبنانية لهذه الأسباب

السعودية تقرر منع دخول الفواكه والخضروات اللبنانية لهذه الأسباب

مشاهدة

24/04/2021

قررت المملكة العربية السعودية منع دخول الخضروات والفواكه اللبنانية أو عبورها من أراضيها، اعتباراً من يوم غد الأحد، وذلك بعد إحباط تهريب كمية كبيرة من المخدرات مخبأة في شحنات الفواكه اللبنانية.

وقال وزير الداخلية السعودي تعليقاً على تلك القضية: إنّ أمن المملكة خط أحمر.

 

السعودية تتخذ القرار بعد إحباط تهريب كمية كبيرة من المخدرات مخبأة في شحنات الفواكه اللبنانية

وكانت السعودية قد قالت: إنّ الجهات المعنية لاحظت تزايد استهداف المملكة من مهربي المخدرات في لبنان، الذين يعملون ليس بشكل منفرد بل بشكل منظم، وفق ما أوردت وكالة الأنباء السعودية (واس).

وأضافت: "على سلطات لبنان تقديم ضمانات موثقة لاتخاذ إجراءات لوقف تهريب المخدرات الممنهج، وإنّ  وزارة الداخلية ستتابع الإرساليات والشحنات الأخرى القادمة من لبنان".

وقال المتحدث باسم مكافحة المخدرات السعودية في تصريح صحفي لـ"العربية": إنّ عمليات تهريب المخدرات من لبنان استهداف متعمد لأمن المملكة، لافتاً إلى أنّ الأجهزة الأمنية نفذت ضربات استباقية ضد التهريب من لبنان.

المتحدث باسم مكافحة المخدرات السعودية: عمليات تهريب المخدرات من لبنان استهداف متعمد ومنظم لأمن المملكة

وكان المتحدث الرسمي للمديرية العامة لمكافحة المخدرات النقيب محمد النجيدي قد أكد في وقت سابق أنّ المتابعة الأمنية الاستباقية لنشاطات الشبكات الإجرامية، التي تمتهن تهريب المواد المخدرة إلى السعودية، أسفرت عن إحباط محاولة تهريب 2,466,563 قرصاً مخدراً من الإمفيتامين، وقد تمت متابعتها وضبطها بالتنسيق مع الهيئة العامة للجمارك، بميناء الملك عبد العزيز بالدمام، والأقراص المخدرة كانت مخفية داخل شحنة فاكهة الرمان قادمة من لبنان.

وأوضح النجيدي أنه ألقي القبض على المتورطين في محاولة تهريبها بمحافظة حفر الباطن، وهم (5) متهمين، منهم (4) مواطنين، ونازح، واتخذت بحقهم الإجراءات النظامية الأولية كافة، وإحالتهم للنيابة العامة.

 بالمقابل، قالت وزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية أمس: إنها أحيطت علماً عبر السفارة السعودية بقرار حظر دخول الخضروات والفواكه من لبنان بسبب تهريب المخدرات.

رئيس تجمع مزارعي وفلاحي البقاع يتهم تجاراً سوريين بالوقوف وراء تهريب المخدرات في الفواكه والخضروات عن طريق لبنان إلى دول الجوار

وأضافت الوزارة في بيان: "نقل الوزير شربل وهبة الموضوع إلى كبار المسؤولين". وتابع البيان قائلاً: "تهريب المخدرات في حاويات أو شاحنات محملة بالفواكه والخضروات من لبنان إلى الخارج عمل يعاقب عليه القانون اللبناني، وتؤكد أنّ تهريب المخدرات وشحنها يضر بالاقتصاد وبالمزارع اللبناني وبسمعة لبنان".

وحث البيان السلطات اللبنانية على العمل "بأقصى الجهود" لإحباط أي محاولات تضر بالمزارعين اللبنانيين.

وفي رد فعل لاحق، قال وزير الداخلية اللبناني العميد محمد فهمي لـ"رويترز": إنّ بلاده "على استعداد للتعاون مع كل الدول لمكافحة تهريب المخدرات".

وأوضح أنّ "لبنان بذل جهوداً مضنية لمحاربة تهريب المخدرات، لكنّ المهربين يحققون نجاحات في بعض الأحيان".

وزير الزراعة اللبناني عباس مرتضى: الحظر السعودي على واردات الخضروات والفاكهة من بلاده "خسارة كبيرة"

أمّا وزير الزراعة اللبناني عباس مرتضى، فقد أوضح لرويتز أنّ الحظر السعودي على واردات الخضروات والفاكهة من بلاده "خسارة كبيرة".

وتابع: "قيمة تلك الصادرات اللبنانية للسعودية تبلغ 24 مليون دولار سنوياً"... "الأمر خطير للغاية، خاصة إذا أثر سلباً على الصادرات إلى باقي دول الخليج التي قد تتخذ إجراءات مماثلة".

وفي السياق، اتهم رئيس تجمع مزارعي وفلاحي البقاع في لبنان إبراهيم ترشيشي تجاراً سوريين بالوقوف وراء تهريب المخدرات في الفواكه والخضروات عن طريق لبنان إلى دول الجوار.

وقال في مقابلة مع موقع "أخبار اليوم" اللبناني: "المزارع اللبناني مظلوم، كذلك لبنان... الشاحنة التي ضبطت في السعودية محملة بالرمان، ومعروف أنه ليس لدينا إنتاج كبير من الرمان بما يسمح لتصديره".

وأضاف: "إذا ما استعرضنا ما حصل منذ عامين لغاية اليوم، نجد أنّ هناك شحنات أحياناً تكون ملغومة بالممنوعات تخرج من لبنان، ولكن لا تقف وراءها جهات لبنانية"، موضحاً أنها "قد تكون باسم شركات لبنانية، لكنها لصالح جهات غير لبنانية".

اليونان تعلن ضبط 4 أطنان من مخدر الحشيش مخبأة بشحنة آلات لصنع الحلوى متجهة من لبنان إلى سلوفاكيا

وتابع: "الشركات اللبنانية لا علم لها، كما أنّ الشركات التي تحترم نفسها لا يمكن أن تقبل بمثل هذه الممارسات، وبالتالي قد يتم لغم البضائع دون علم صاحب الشركة، الذي لا يدقق بكل ما يوضع داخل الشاحنة".

واتهم ترشيشي تجاراً سوريين يستأجرون المستوعبات المبردة من أجل نقل هذه البضائع، "فإذا ضبطت تخسر الشركة اللبنانية، وإذا لم تضبط يكون المكسب للتاجر".

وشدد على ضرورة تفعيل أجهزة الرقابة الأمنية التي يشمل دورها التدقيق بمحتوى كل براد وبالجودة وبالكمية والتفريغ والتحميل.

وختم بالقول: "عادة ما تختم كل شاحنة بالرصاص قبل انطلاقها من لبنان، ولكن لا ندري ما الذي يحصل على طول الطريق من دولة إلى أخرى".

في سياق متصل، أعلنت اليونان أمس ضبط 4 أطنان من مخدر الحشيش، بمساعدة المملكة العربية السعودية، كانت مخبأة في شحنة آلات لصنع الحلوى متجهة من لبنان إلى سلوفاكيا.

وأوضحت السلطات اليونانية، وفق ما نقلت وكالة (فرانس برس)، أنه تم ضبط شحنة المخدرات بعد معلومات من الجانب الأمريكي، بمساعدة من السلطات السعودية.

وكشفت أنّ القيمة السوقية لشحنة المخدرات المضبوطة تقدر بـ33 مليون يورو.

ووصلت هذه الشحنة إلى مرفأ بيريوس في أثينا باليونان يوم 14 نيسان (إبريل)، وكان من المفترض أن يتم نقلها عبر قطار إلى سلوفاكيا مروراً بجمهورية شمال مقدونيا وصربيا وهنغاريا.

وكانت كميات الحشيش المخدر مخبأة في آلات صناعية لصنع حلوى الـ"كاب كيك".

الصفحة الرئيسية