الرئيس الروسي يصل الإمارات ويبحث هذه الملفات مع محمد بن زايد

الرئيس الروسي يصل الإمارات ويبحث هذه الملفات مع محمد بن زايد

مشاهدة

15/10/2019

وصل الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم، الإمارات، في زيارة تاريخية تعزز العلاقات الإستراتيجية بين البلدين.

وأفاد المكتب الصحفي للكرملين؛ بأنّه "خلال المفاوضات مع ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، محمد بن زايد آل نهيان، من المزمع مناقشة قضايا تعزيز التعاون الثنائي في مجالات التجارة والاقتصاد والاستثمار"، إضافة إلى "تبادل مفصل لوجهات النظر حول القضايا الدولية والإقليمية الملحة"، وفق "روسيا اليوم".

الكرملين: اجتماع بوتين وبن زايد سيناقش التعاون الثنائي في مجالات التجارة والاقتصاد والاستثمار

وأوضح مساعد الرئيس الروسي يوري أوشاكوف، أنّ المباحثات ستتناول "سبل التسوية في سوريا وليبيا واليمن، ومكافحة الإرهاب والوضع العام في منطقة الخليج".

وأشار أوشاكوف إلى أنّه ستكون لقضايا التعاون التجاري والاقتصادي "مكانة محورية" في المحادثات الروسية الإماراتية، مضيفاً أنّه من المقرر التوقيع على عدد من الوثائق في ختام الزيارة.

ويتضمن برنامج الزيارة حضور بوتين وبن زايد لقاء مع ممثلي دوائر الأعمال في روسيا والإمارات.

ولفت أوشاكوف إلى أنّ الحوار بين البلدين على أعلى مستوى يحمل طابعاً منتظماً، حيث عقد بوتين 10 لقاءات مع بن زايد، كما تحدث معه أكثر من مرة هاتفياً، وجرت آخر مكالمة بينهما في 10 تموز (يوليو) الماضي.

وتأتي الزيارة تجسيداً للعلاقات الإستراتيجية المتميزة بين البلدين، والتي تشهد نمواً وتطوراً مستمراً في المجالات كافة، امتد لنحو 5 عقود، عززته إرادة قادة البلدين في تكوين شراكة إستراتيجية شاملة.

وتزينت شوارع مدينة أبوظبي لاستقبال الرئيس الروسي بنشر لافتات ترحيبية في الشوارع والطرقات.

ستتناول المباحثات سبل التسوية في سوريا وليبيا واليمن، ومكافحة الإرهاب والوضع في الخليج

ومنذ بدء العلاقات الدبلوماسية، في كانون الأول (ديسمبر) 1971، لم يتوقف قادة الدولتين عن العمل معا للارتقاء بهذه العلاقات، حتى بات البلدان يلتقيان معاً في العديد من الشراكات الإستراتيجية التي تصبّ في مصلحة الطرفين.

وتعززت هذه العلاقات بشكل كبير، وأخذت منحنى أكثر قوة، عقب زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لدولة الإمارات العربية المتحدة، للمرة الأولى، عام 2007.

ثم تبعتها سلسلة زيارات للشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية إلى موسكو، كان أحدثها في 2018 التي وقع خلالها إطار الشراكة الإستراتيجية لتعزيز التعاون والتنسيق المشترك في مختلف القطاعات الحيوية.

واستضافت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، السبت الماضي، الاجتماع التحضيري للجنة المشتركة التاسعة بين الإمارات وروسيا؛ حيث ترأس الاجتماع معضد حارب مغير الخييلي، سفير الإمارات لدى روسيا، ومكسيم سينيكوف، نائب مدير إدارة تنمية العلاقات الثنائية بوزارة التنمية الاقتصادية الروسية.

 

الصفحة الرئيسية