الحوثيون يقتلون ويخطفون بعضهم في الحديدة!

الحوثيون يقتلون ويخطفون بعضهم في الحديدة!

مشاهدة

08/08/2018

اندلعت، أمس، اشتباكات بين مسلحي ميليشيات الحوثي، تسبَّبت في مقتل وإصابة عدد منهم.

أفراد نقطة أمنية تابعة للميليشيات تفتح النيران على مسلحين فرّوا من جبهة الساحل الغربي

ونشبت الاشتباكات إثر إقدام أفراد نقطة أمنية لـ "جهاز الأمن الوقائي" التابع للميليشيات، على فتح النيران على مسلحين فرّوا من جبهة الساحل الغربي لليمن.

وطبقاً للمصادر؛ فقد أطلق عناصر الجهاز النار على مركبتين كانتا تقلّان مسلّحين حوثيين أثناء المرور عبر النقطة، بعد اتهام من كانوا بداخلهما بالفرار من جبهة الساحل الغربي، وفق ما أوردت شبكة "سكاي نيوز".

وأقدم أفرد النقطة الأمنية ذاتها على خطف عشرة من عناصر الميليشيات بتهمة "التفريط والفرار" من جبهة الساحل، غالبيتهم من الأطفال، واقتادوهم إلى جهة مجهولة.

وفي سياق آخر؛ قتل 16 عنصراً من ميليشيات الحوثي الإيرانية، في مواجهات مع المقاومة اليمنية المشتركة، في جبهة الدريهمي بمحافظة الحديدة، خلال الساعات الماضية، ووفق مصادر طبية وعسكرية؛ فإنّ الميليشيات نقلت قتلاها إلى مستشفى العلفي.

وتستمرّ المواجهات بين المقاومة اليمنية من جهة والانقلابيين من جهة أخرى في الأطراف الجنوبية الغربية للدريهمي، كما تشهد جبهة زبيد اشتباكات متقطعة بين الطرفين.

قتل 16 عنصراً من ميليشيات الحوثي الإرهابية في مواجهات مع المقاومة اليمنية المشتركة بمحافظة الحديدة

وشنّت الميليشيات الموالية لإيران حملة خطف تستهدف أبناء قبيلة الزرانيق في مديرية بيت الفقيه.

وأكدت مصادر قبلية، أنّ الميليشيات خطفت العشرات من أبناء الزرانيق، وزجّت بهم في سجونها، بتهمة الانتماء وموالاة المقاومة.

من جانب آخر؛ واصل الانقلابيون حفر الخنادق، وإقامة سواتر ترابية في شارع الكورنيش بمدينة الحديدة، وإعاقة حركة المئات من السكان.

إلى ذلك، تمكّنت قوات الجيش الوطني اليمني من السيطرة على سلسلة جبال ‏الشنيفاء الواقعة بين محافظتي الجوف وصعدة.‏

وقال رئيس عمليات اللواء التاسع حرس حدود، العقيد هلال مشبب الخالدي: إنّ "قوات الجيش الوطني وصلت أطراف مديرية الحشوة بصعدة"، مؤكداً أنّها "ستمضي للسيطرة على المديرية، واستكمال تحرير ما تبقى من محافظة صعدة".

ونوّه إلى أنّ المعارك أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى وأسرى في صفوف مسلحي ميليشيات الحوثي الإيرانية.

وأشار إلى أنّ قوات الجيش الوطني وصلت أطراف مديرية الحشوة بصعدة، مؤكداً أنّها ستمضي للسيطرة على المديرية، واستكمال تحرير ما تبقى من محافظة صعدة.

 

الصفحة الرئيسية