الحوثيون يرفضون الإفراج عن موظفين أمميين وأمريكيين... كيف سيرد المجتمع الدولي؟

الحوثيون يرفضون الإفراج عن موظفين أمميين وأمريكيين... كيف سيرد المجتمع الدولي؟

مشاهدة

18/11/2021

طالبت الأمم المتحدة ميليشيات الحوثي الانقلابية بـ"الإفراج فوراً" عن موظّفَين أمميَّين يمنيَّين تحتجزهما الميليشيات في صنعاء.

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، في بيان نشرته المنظمة الدولية أمس عبر موقعها الإلكتروني، عن قلقه العميق إزاء اعتقال واحتجاز اثنين من موظفي المنظمة الدولية في وقت سابق من هذا الشهر من قبل ميليشيات الحوثي، في العاصمة اليمنية صنعاء، الخاضعة لسيطرة الميليشيات.

الأمم المتحدة طالبت ميليشيات الحوثي الانقلابية بـ"الإفراج فوراً" عن موظّفَين أمميَّين يمنيَّين تحتجزهما الميليشيات في صنعاء

وفي سياق متصل، قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام، في بيان نشرته الأمم المتحدة على موقعها: إنّ الموظفيْن الأمميين يُحتجزان دون أيّ مبرر أو تهمة، وقد "مُنعا من الاتصال بعائلتيهما ومكاتبهما".

وبحسب البيان، فإنه رغم تلقي تأكيدات من الحوثيين، قبل اجتماع مجلس الأمن بشأن اليمن الخميس الماضي، بإطلاق سراح الموظفيْن، إلا أنّ المتحدث الأممي قال: إنّ "الموظفيْن ما يزالان رهن الاحتجاز".

دوجاريك: الموظفان الأمميان يُحتجزان دون أيّ مبرر أو تهمة، وقد "مُنعا من الاتصال بعائلتيهما ومكاتبهما

ووصف دوجاريك ذلك بأنه "انتهاك لامتيازات وحصانات الأمم المتحدة، وانتهاك مباشر للتأكيدات التي تلقيناها الأسبوع الماضي.

ودعا إلى "الإفراج الفوري عنهما"، دون أن يكشف عن هوية الموظفين الأمميين المعتقلين ومكان احتجازهما.

وكانت الولايات المتحدة قد دعت الخميس الماضي إلى الإفراج عن موظّفين يمنيين في السفارة الأمريكية أوقفوا في صنعاء بعدما اقتحم الحوثيون مكاتبها المغلقة منذ العام 2015، ولم يشر دوجاريك إلى صلة محتملة بين الواقعتين.

الصفحة الرئيسية