الحرب في السودان... الإخوان يصرون على الاستمرار وهذا ما يربك أجندتهم

الحرب في السودان... الإخوان يصرون على الاستمرار وهذا ما يربك أجندتهم

الحرب في السودان... الإخوان يصرون على الاستمرار وهذا ما يربك أجندتهم


03/03/2024

كشف الناطق باسم الحرية والتغيير المجلس المركزي خالد عمر يوسف أنّ الحرب التي تجري في السودان تخللها الكثير من الأكاذيب ولفترة طويلة على يد الإخوان المسلمين، وها هي الحقائق تتكشف لكل من يريد تحريك عقله وإزالة الغشاوة عن عينيه.

وأضاف في تصريح صحفي نقلته صحيفة (الراكوبة): "معركة الكرامة" معركة الحركة الإسلامية "عناصر النظام البائد"، التي تهدف الى إحكام السيطرة على البلاد وتصفية الخصوم، ولو كان ثمن ذلك هو الحريق الكامل للبلاد.

وتنسجم مواقف القائد العام للجيش السوداني عبد الفتاح البرهان مع توجهات الإخوان، فقد  قال في تصريح صحفي سابق: إنّ "معركة الكرامة مستمرة حتى هزيمة قوات الدعم السريع ومن عاونها".

 

يوسف: "معركة الكرامة" معركة الحركة الإسلامية التي تهدف إلى إحكام السيطرة على البلاد وتصفية الخصوم، ولو كان ثمن ذلك هو الحريق الكامل للبلاد.

 

هذا، ويربك توسع دائرة المناوئين للحرب، والمواجهات الضارية التي يواجهها الجيش في الكثير من المناطق في السودان، يربك أجندات جماعة الإخوان المسلمين التي تراهن على الحسم العسكري للعودة إلى تصدر المشهد السياسي في البلاد كونها الظهير الأبرز للجيش بقيادة عبد الفتاح البرهان.

وقال محللون: إنّ الإسلاميين في السودان يرون أنّ التوصل إلى تسوية سياسية بين قيادة الجيش السوداني وقائد الدعم السريع محمد حمدان دقلو سيكون على حسابهم، وهو ما يعيد عقارب الساعة إلى الوراء، وفق (العرب اللندنية).

ويرى هؤلاء المحللون أنّ مصلحة الإسلاميين تكمن في المزيد من إشعال الأوضاع وإجهاض كل مساعي التقارب بين الطرفين المتحاربين، وهو ما دفع في وقت سابق الولايات المتحدة إلى فرض عقوبات على وزير الخارجية السوداني السابق وزعيم الحركة الإسلامية الحالي علي كرتي، متهمة إيّاه بتأجيج الأوضاع في السودان.




انشر مقالك

لإرسال مقال للنشر في حفريات اضغط هنا سياسة استقبال المساهمات
الصفحة الرئيسية