التحقيق مع عبير موسي في تونس... لماذا؟

التحقيق مع عبير موسي في تونس... لماذا؟

مشاهدة

18/01/2022

أحالت النيابة العامة التونسية رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي إلى القضاء، وذلك من أجل مخالفة التراتيب المتعلقة بالإشهار السياسي خلال الانتخابات الرئاسية والانتخابات التشريعية لعام 2019.

وتُعدّ عبير أحد أشهر الوجوه المعارضة لحركة النهضة التونسية، ونظمت تظاهرات واعتصامات عدة ضدها إبّان سيطرتها على البرلمان التونسي، وكانت عبير من المؤيدين للرئيس التونسي، ولكنّها انقلبت إلى معارضته في الشهور الأخيرة بعد غموض قراراته حول الإصلاح السياسي في تونس. 

 تُعدّ عبير أحد أشهر الوجوه المعارضة لحركة النهضة التونسية، ونظمت تظاهرات واعتصامات عدة ضدها إبّان سيطرتها على البرلمان التونسي

وشملت الإحالة، بحسب وسائل إعلام تونسية، عبد الفتاح مورو وعبير موسي وسيف مخلوف وعمر منصور، مضيفة أنّ قرار إحالة المذكورين على قلم التحقيق جاء استناداً الى صفاتهم كمحامين، حيث توجب القوانين المعمول بها إحالة المحامي على قاضي التحقيق في أي جنحة أو جريمة تنسب إليه، وفق ما ذكرته إذاعة موزاييك"، بحسب ما أورده "مرصد مينا".

ويُذكر أنّ مكتب الاتصال بالمحكمة الابتدائية بتونس كان قد أعلن في الـ5 من الشهر الجاري أنّه تقرّر إحالة (19) شخصاً على المجلس الجناحي بالمحكمة الابتدائية بتونس من أجل جرائم انتخابية، وذلك بعد إتمام الاستقراءات والأبحاث.

يُشار إلى أنّ عبير موسي قالت في تصريحات قبل يومين: إنّ "السياسة التي يعتمدها الرئيس التونسي قيس سعيد سياسة تهديمية مدمّرة"، معتبرة أنّ "قيس سعيد لا يريد محاسبة الإخوان المسلمين على جرائمهم، ولا استئصال التنظيمات الإرهابية من البلاد، وتجفيف التمويلات المشبوهة، بل يريد تقديمهم كضحايا"، حسب تعبيرها.


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية