الإمارات في طليعة الدول الخليجية في هذا المجال

الإمارات في طليعة الدول الخليجية في هذا المجال

مشاهدة

15/02/2021

احتلت دولة الإمارات العربية المتحدة طليعة دول الخليج العربي في منح الجنسية لبعض فئات المقيمين.

وأصدرت وحدة "إيكونومست إنتيليجانس" بمجلة "إيكونومست" البريطانية تقريراً عن التعديلات الأخيرة، التي أعلنت عنها حكومة الإمارات في القوانين المتعلقة بإقامة الأجانب على أرضها.

وذكر التقرير أنّ الإمارات بهذه التعديلات تفتح الطريق أمام الدول الأخرى الأعضاء بمجلس التعاون الخليجي لاتخاذ خطوات مماثلة، موضحة أنّ هذه التعديلات تأتي في إطار تعامل الإمارات مع التداعيات الاقتصادية الناجمة عن تفشي جائحة "كوفيد 19"، والتي عجلت خطط التنوع الاقتصادي، والتي كانت الدولة ماضية في تنفيذها أصلاً قبل الجائحة.

وأضاف: إنّ من أهم أركان هذه الخطط تشجيع المشاركة الأجنبية في تحريك الاقتصاد، بُغية تعزيز دور القطاع الخاص، الأمر الذي يسهم في تسريع إيقاع التحول والتنوع الاقتصادي بالدولة.

ووصف التقرير التعديلات بأنها تمثل تحولاً جذرياً في سياسة المواطنة السارية لدى دول الخليج العربي، وأضاف: إنها تُعدّ ذروة لمجموعة من الإجراءات السابقة، التي اتخذتها الإمارات خلال الأعوام الأخيرة، بهدف تسهيل الشروط الخاصة بإقامة الأجانب في الدولة.

 

مجلة إيكونومست: الإمارات تحتل طليعة دول الخليج العربي في منح الجنسية لبعض فئات المقيمين

وكان مجلس الوزراء الإماراتي قد اعتمد، نهاية كانون الثاني (يناير) الماضي، تعديلات تسمح بمنح الجنسية الإماراتية لعدد من الفئات، وفق عدد من الشروط والضوابط الخاصة بكل فئة، نشرتها وكالة الأنباء الرسمية "وام".

ففي فئة المستثمر يُشترط امتلاكه لعقار في الإمارات، ويُشترط لمنح الجنسية للأطباء والمتخصصين توافر عدد من الشروط، منها أن يكون متخصصاً في مجال علمي فريد أو مجالات علمية مطلوبة وذات أهمية للدولة، وأن تكون له إسهامات في إجراء دراسات وأبحاث ذات قيمة علمية في مجال تخصصه، ولا تقلّ خبرته العملية عن 10 أعوام، إلى جانب حصوله على عضوية في منظمة مرموقة في مجال تخصصه.

وفي فئة العلماء يُشترط للحصول على الجنسية الإماراتية توافر عدد من الشروط، منها أن يكون باحثاً ناشطاً في مجال خبرته في جامعة أو مركز بحثي أو في القطاع الخاص، وألّا تقلّ خبرته العملية عن 10 أعوام في المجال ذاته، وأن تكون لديه إسهامات في المجال العلمي كالفوز بجائزة علمية مرموقة أو تأمين تمويل كبير لبحثه.

وفي فئة أصحاب المواهب يُشترط للحصول على الجنسية للمخترعين الحصول على براءة اختراع أو أكثر معتمدة من وزارة الاقتصاد أو من أيّ جهة عالمية معترف بها تمثل قيمة مضافة لاقتصاد الدولة، ورسالة توصية من وزارة الاقتصاد، ويُشترط في فئة المثقفين والفنانين والموهوبين أن يكون من الروّاد في مجالات ذات أولوية للدولة كالثقافة والفن والمواهب، وأن يكون حاصلاً على جائزة عالمية أو أكثر في مجال تخصصه، ورسالة توصية من الجهات الحكومية المختصة في هذه المجالات في الدولة.

وحدّدت التعديلات، وفق اللائحة، لمكتسب الجنسية التزامه بعدد من الضوابط قبل استلام الجنسية، تتضمّن قسم يمين الولاء لدولة الإمارات، والتعهد بالالتزام بالقوانين السارية فيها، وإبلاغ الإدارة المختصة في حالة اكتسابه لجنسية أخرى أو فقدانه لأيّ جنسية يحملها.

ونصّ القرار أيضاً على جواز سحب الجنسية متى فقد مكتسبها شرطاً أو أكثر من شروط منح الجنسية أو أخلّ بالتزامه.

وتضمّن قرار منح الجنسية آلية الحصول على الجنسية، وذلك من خلال ترشيح الشخصيات المؤهلة للجنسية عبر دواوين الحكام وأولياء العهود والمجالس التنفيذية للإمارات الأعضاء في الاتحاد، ومجلس الوزراء، بناءً على ترشيحات الجهات الاتحادية المعنية.

الصفحة الرئيسية