الإمارات تسبق دول العالم في هذا الإجراء المتعلق بمواجهة كورونا

الإمارات تسبق دول العالم في هذا الإجراء المتعلق بمواجهة كورونا

مشاهدة

07/07/2020

تتخذ دولة الإمارات العربية المتحدة إجراءات طبية تتعلق بمواجهة فيروس كورونا داخلياً، لم تتخذها أي دولة سابقاً، بما يتعلق بعدد الفحوصات العشوائية التي ستُجرى للمواطنين والمقيمين، في وقت تحاول محاصرة الوباء الذي نشط من جديد في أعقاب تخفيف إجراءات العزل العام.

وقالت متحدثة باسم الحكومة الإماراتية آمنة الشامسي: إنّ السلطات تعتزم فحص مليوني شخص أو نحو 20 بالمئة من السكان على مدى الشهرين المقبلين مع عودة معدّل العدوى بفيروس كورونا المستجد للارتفاع الطفيف، وفق ما أوردته وسائل إعلام محلية.

ورفعت الإمارات، في 24 حزيران (يونيو) الماضي، حظر التجوّل الذي كان مفروضاً في أنحاء الدولة منذ منتصف آذار (مارس) الماضي، وأعادت تدريجياً فتح الأنشطة التجارية والأماكن العامة، ومن المنتظر أن تفتح دبي أبوابها مجدّداً أمام الزوار الأجانب اليوم.

السلطات تعتزم فحص مليوني شخص أو نحو 20 بالمئة من السكان في إطار مواجهة فيروس كورونا

وقالت الشامسي أمس: إنّ "عطلة نهاية الأسبوع الماضي شهدت ارتفاعاً طفيفاً في حالات الإصابة اليومية، على عكس ما شهدناه في الأسبوعين الماضيين من انخفاض في عدد الحالات، وهذه الزيادة تبعث على القلق، وتعكس تهاون البعض في الالتزام بالإجراءات".

وأكّدت على أنّ كافة السلوكيات المخالفة تُعرّض صاحبها للمساءلة القانونية كونه يخالف اللوائح والقوانين التي سنّتها الدولة للتعامل مع مثل هذه الظروف الحسّاسة، مشيرة إلى أنّ من يرتكب المخالفات يُعرّض نفسه وكلّ المحيطين به لخطر الإصابة بالفيروس.

وشدّدت المتحدثة الرسمية، من جهة أخرى، على استقاء الأخبار والمعلومات من المصادر الرسمية والتأكد من صحتها قبل تداولها، حيث سيتمّ تطبيق العقوبات على كلّ من يتداول الشائعات والمعلومات غير الصحيحة.

اقرأ أيضاً: «كوفيد 19» على نار هادئة

وقد سجّلت الإمارات 528 حالة إصابة جديدة بالمرض أمس لتصل الحصيلة الإجمالية إلى 52068 حالة، إلى جانب وفاة 324 شخصاً. وتراجع معدّل الإصابة اليومي من ذروة تجاوزت 900 في نهاية أيار (مايو) إلى ما بين 300 و400 في المتوسط. لكنّ المعدل زاد في عطلة نهاية الأسبوع إلى نحو 700.

وفرضت أبو ظبي، العاصمة، وأكبر إمارات البلاد، قيوداً على الحركة، حيث لا يُسمح بدخول المقيمين خارجها إلا بعد الحصول على تصريح يثبت خلوّهم من كوفيد-19.

الصفحة الرئيسية