الإخوان المسلمون تحت صدمة بيان هيئة كبار العلماء وتواصل الكشف عن خبايا التنظيم الدولي

الإخوان المسلمون تحت صدمة بيان هيئة كبار العلماء وتواصل الكشف عن خبايا التنظيم الدولي

مشاهدة

16/11/2020

تلقت جماعة الإخوان صدمة عنيفة، عقب إدانة هيئة كبار العلماء السعودية للتنظيم بشكل مباشر وصريح، وشرعت في تقديم دفوعها عبر أذرعها المختلفة حول العالم، وفي تونس تعرضت حركة النهضة لهجوم حاد، في أعقاب إدانتها بارتكاب مخالفات تتعلق بالفساد الانتخابي، بينما شرع التنظيم في الجزائر بمواصلة تبني مواقف الجماعة الأم، في حين تشبثت فلول الإخوان في السودان بأحلام العودة المستحيلة.

بيان كبار العلماء السعودية يزعج الإخوان

نزل بيان هيئة كبار العلماء السعودية، صاعقاً على الإخوان المسلمين، حيث نشرت الهيئة بياناً يوم الأربعاء، 11 تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري، اعتبرت فيه الإخوان المسلمين؛ "جماعة إرهابية لا تمثل نهج الإسلام، وتتبع أهدافها الحزبية المخالفة لتعاليم الدين" مضيفاً أنّها "لا تمثل الإسلام، وتتبع أهدافها الحزبية".

من جانبه، نشر المركز الاعلامي للإخوان في لندن بياناً، وقعته أذرعها الدينية في عدة دول، ردّت فيه على بيان هيئة علماء السعودية، ادعى البيان أنّ الإخوان المسلمين، جماعة دعوية انتسب إليها عدد كبير من العلماء والدعاة والمجاهدين، الذين بذلوا جهدهم، بحسب الزعم، في الدفاع عن عقيدة الإسلام وشريعته، واستنكر البيان توسيع مفهوم جماعة الإخوان، ومفهوم الإرهاب معًا ليشملا كلَّ ذي رأي حسب بيانهم.

بيان هيئة كبار العلماء السعودية اعتبر الإخوان المسلمين جماعة إرهابية لا تمثل نهج الإسلام

من جانبه، خرج طلعت فهمي، المتحدث الإعلامي للإخوان المسلمين، على شاشة الجزيرة، ليرد على بيان هيئة كبار العلماء السعودية، نافياً قيام الجماعة بممارسة أيّ أعمال إرهابية، مستشهداً باستقبال العاهل السعودي، عبد العزيز آل سعود، العام 1954 للمرشد الثاني، حسن الهضيبي، متجاهلاً الأنشطة الإرهابية التي قام بها الجهاز الخاص، الذي نظمه الأخير، ووضع على رأسه السيد فايز، وفي عهده بدأت سلسلة من الاغتيالات الداخلية، التي طالته هو نفسه فيما بعد.

وفي سياق آخر، وفي إطار الرهان المكشوف على جو بايدن، ثمّن الإخوان المسلمون، في بيان رسمي، فوز المرشح الديمقراطي، بمنصب رئيس الولايات المتحدة الجديد، متوجهين إليه بطلب مراجعة سياسات سلفه، دونالد ترامب، والتدخل المباشر لإعادة الجماعة إلى المشهد السياسي في الشرق الأوسط، تحت ستار دعم الديموقراطية.

في فرنسا تواصلت عمليات الكشف عن خبايا التنظيم الدولي للإخوان

وعلى صعيد الحراك الإخواني في تركيا، حاولت منابر الجماعة استغلال حادث تلاسن طائفي فردي على موقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك، لتتهم الدولة المصرية بإهانة الإسلام، والتهاون في الدفاع عنه، ما سمح بتجرؤ المسيحيين على الدين، وأدانت الجماعة قرار قاضي معارضات الإسماعيلية بإخلاء سبيل المدون يوسف هاني، رغم اعتذاره أمام المحكمة، على خلفية القضية.

فضيحة انتخابية لحركة النهضة

مع صدور التقرير النهائي لدائرة المحاسبات التونسية، وهي محكمة مختصة بالجرائم الانتخابية، كُشف العديد من التجاوزات التي اقترفتها حركة النهضة الممثلة في البرلمان بـ54 نائباً، وحليفها حزب قلب تونس الممثل بـ30 نائباً، من خلال تعاقدهما مع أطراف أجنبية وشركات دعاية سياسية، وهو الأمر الذي يتعارض مع القانون التونسي، حيث تحصّلت دائرة المحاسبة على وثائق قامت بفحصها، وتخص إبرام حركة النهضة عقوداً مع شركة للدعاية والضغط، بدأ العمل بها منذ العام 2014، بالإضافة إلى عقد تكميلي لغاية كانون الأول (ديسمبر) العام 2019، بقيمة 187 ألف دولار كتكلفة خدمات جرى الحصول عليها.

جدير بالذكر أنّ مخالفات حركة النهضة، تخل بكل مبادئ الحملة الانتخابية، وتضرب عرض الحائط بمبدأ تكافؤ الفرص، بالإضافة إلى شبهة التمويل أجنبي، ما يهدد بتعليق عضوية بعض نواب الحركة في البرلمان .

شرعت حركة مجتمع السلم في تبني مواقف التنظيم الدولي تمشياً مع الدور الذي يلعبه رئيس الحركة

وفي ظل محاولات نواب النهضة التغطية على قضية الفساد، وإبداء تبريرات ساذجة، شن النائب عن النهضة بشر الشابي، هجوماً على جمعية القضاة، زاعماً أنّها ابتعدت عن الحياد، وفي اعتراف ضمني بالمخالفات، وعدت حركة النهضة بتطوير إدارتها، وتطوير منظوماتها المعلوماتيّة، حتى تستجيب لكل متطلبات العمل الحزبي الحديث، والملتزم بكل مقتضيات القانون والشفافيّة والمصداقيّة.

من جهة أخرى، انتقد الداعية الإخواني، عصام تليمة، زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي، وذلك إبان مواقفه التي تزامنت مع الأزمة الفرنسية، حيث قال تليمة على شاشة مكملين، الذراع الإعلامي للإخوان في تركيا أنّ المأمول من الغنوشي كان أكبر من مواقفه التي غلب عليها الطابع الدبلوماسي.

إخوان الجزائر على نهج التنظيم الدولي

في الجزائر، شرعت حركة مجتمع السلم، الجناح السياسي للإخوان المسلمين، في تبني مواقف التنظيم الدولي، تمشياً مع الدور الذي يلعبه رئيس الحركة، عبد الرزاق مقري، في جمع شتات التنظيم، حيث اعتبرت الحركة أنّ بيان هيئة كبار علماء السعودية، بخصوص الإخوان المسلمين، يعبر عن موقف سياسي، زعمت أنّه لا علاقة له بالعلم الشرعي، ويتنافى مع مواقف علماء ذات الهيئة سابقاً، وزعم بيان حركة مجتمع السلم أنّ موقف كبار العلماء السعودية يتنافى مع الواقع، الذي يشهد به العلماء والساسة من مختلف التيارات في العالم، وأنّ موقفها يثير الفتنة بين المسلمين، على حد تعبيرها.

إخوان السودان على نهج الرهانات الخاطئة

في السودان، واصلت الجماعة بجناحيها، الهجوم على مجلس الحكم الانتقالي، بداعي "مخالفة الشريعة الإسلامية"، وإقرار بنود زعم الإخوان أنّها تتعارض والإسلام، كما حاول الإخوان حشد الشارع للخروج في تظاهرات لإعادة تطبيق مواد الشريعة.

من جهة أخرى، ثمّن الإخوان المسلمون، جناح عادل على الله إبراهيم، نتائج الانتخابات الأمريكية، ونجاح جو بايدن، مطالباً الإدارة الأمريكية بالوقوف في مواجهة الدكتاتوريات في المنطقة، على حد زعمه، متمشياً مع نهج التنظيم الأم الذي يدعمه.

الحملة الفرنسية على الجماعة تتواصل

في فرنسا، تواصلت عمليات الكشف عن خبايا التنظيم الدولي للإخوان، حيث كشف تحقيق مشترك، قام به كل من موقع جلوبال نيوز، وصحيفة اتلانتيكو الفرنسيين، أنّ الإخوان بدأوا خطتهم للتمكين منذ ثلاثة عقود،  في عدة مناطق ومدارس وجمعيات بموجب قانون 1901.

في السودان واصلت الجماعة الهجوم على مجلس الحكم الانتقالي بداعي مخالفة الشريعة الإسلامية

وأكد التقرير بحسب موقع العربية "أنّ تنظيم الإخوان الدولي، يرتبط بالعديد من المسؤولين في جمعية مسلمي فرنسا، التي كانت تعرف سابقا باسم اتحاد المنظمات الإسلامية الفرنسية UOIF منذ 30 عاما".

كما لفت التقرير إلى أنّ "يوسف القرضاوي الزعيم الروحي للتنظيم، شارك في تأسيس IESH في فرنسا، وهو المعهد الأوروبي لعلوم الإنسان، وهو معهد تدريب مرتبط بجمعية مسلمو فرنسا، أسّسه القرضاوى، كما أسّس يوسف المجلس الأوروبي للفتوى والبحوث الذي تؤكد جمعية مسلمو فرنسا شراكتها معه".

الصفحة الرئيسية