الأخبار السارة حول لقاح كورونا تتوالى.. متى يصبح متاحاً للجميع؟

الأخبار السارة حول لقاح كورونا تتوالى.. متى يصبح متاحاً للجميع؟

مشاهدة

18/11/2020

منذ نهاية العام 2019، تبدّل العالم مع ظهور فيروس كورونا المستجد، الذي تسبّب بوفاة مئات الآلاف من سكان العالم وأوقع به خسائر اقتصادية غير مسبوقة، حيث دخلت المختبرات الطبية وشركات الأدوية في سباق محموم للتعرّف على تكوين هذا الفيروس وخصائصه، والتوصّل إلى علاج يقضي عليه.

اقرأ أيضاً: هل ملّ الأوروبيون من إجراءات «كوفيد 19»؟

وقد بدأت الأخبار المُبشّرة بقرب التخلّص من كورونا تتوالى من الجهات البحثية والمؤسسات الصحية المختصة؛ ففي غضون أقل من أسبوع، تمّ الإعلان عن إثبات 3 لقاحات فاعليتها ضد مرض "كوفيد 19" الذي يُسببّه الفيروس المستجد، ما زرع الأمل في نهاية قريبة لهذه الجائحة التي سيطرت على العالم.

لقاح فايزر

أعلنت شركتا "فايزر" الأمريكية و"بيونتيك" الألمانية، اليوم، أنّ اللقاح الذي تعملان على تطويره "فعّال بنسبة 95 بالمئة" ضد كوفيد-19، بعد التحليل الأولي لنتائج المرحلة الثالثة والأخيرة من التجارب السريرية.

لقاح فايزر

وقالت الشركتان في بيان مشترك إنّه جرى قياس فعالية اللقاح عبر المقارنة بين عدد المشاركين الذين أصيبوا بفيروس كورونا المستجد في المجموعة التي تلقّت اللقاح، وعدد المصابين في مجموعة أخرى تلقّت لقاحاً وهمياً، وأظهرت الاختبارات عدم وجود آثار جانبية خطيرة لمن تلقوا جرعات من اللقاح.

ووفق تصريحات المدير العام لشركة "فايزر"، ألبرت بورلا؛ فإنّ المجموعة الدوائية الأمريكية ستُقدّم "قريباً جداً"، طلباً للحصول على ترخيص بتسويق لقاحها المضاد لكورونا في الولايات المتحدة وأوروبا، ما سيتيح بدء عمليات التطعيم خلال شهر كانون الأول (ديسمبر) القادم.

ويرى العديد من الخبراء أنّ هذه المرحلة تُعدّ مجرد مسألة شكلية وقد يتم الحصول على موافقة رسمية هذا العام.

الشريك المؤسس لشركة (بيونتيك) وأحد العلماء الذين طوروا لقاح فايزر: إذا استمر كل شيء على ما يرام، فقد يكون لدينا شتاء عادي العام المقبل

وحول إيصال اللقاح إلى جميع دول العالم، يقول الشريك المؤسس لشركة "بيونتيك" وأحد العلماء الذين طوروا لقاح فايزر، أوغور شاهين: "إذا استمر كل شيء على ما يرام، فقد يكون لدينا شتاء عادي العام المقبل".

لكنّ عملية توزيع اللقاح وإيصاله إلى كافة أنحاء العالم، من المتوقع أن تواجه بعض المشاكل اللوجستية المتعلقة بتخزين جرعات اللقاح بشكل آمن؛ حيث يجب حفظه ضمن درجة حرارة لا تقل عن 70 تحت الصفر.

لقاح مودرنا

بعد بضعة أيام فقط من إعلان "بيونتيك وفايزر" عن لقاحهما، أعلنت شركة "مودرنا" الأمريكية عن فعالية لقاحها في الوقاية من فيروس كورونا المستجد، ليصبح بذلك اللقاح الثاني الذي يُبصر النور في أقل من أسبوع.

لقاح مودرنا

وتشير النتائج الأولية إلى أنّ لقاح شركة "مودرنا"، التي قالت في بيان لها إنّها تعتزم تقديم طلب الحصول على ترخيص "الاستخدام الطارئ" خلال الأسابيع القليلة المقبلة، أظهر فعالية بنسبة 94.5% في الحماية من فيروس كورونا المُسبّب لمرض كوفيد-19.

ووفق خبراء؛ فإن لقاح شركة مودرنا يتطلب جرعتين أو حقنتين يفصل بينهما شهر، ما يعني أنه يتطلب مضاعفة كميات اللقاح، وقد أعلنت الشركة المُصنعة أن لقاحها من فيروس كورونا في التجارب السريرية، لكنّ الناس سيحتاجون إلى جرعتين، ممّا قد يجعل التوزيع أكثر تعقيداً.

اقرأ أيضاً: الإمارات تسهم بفاعلية في جهود إنتاج لقاح لـ«كوفيد-19»

ولا يتطلب لقاح مودرنا تجميداً عميقاً، مثل لقاح فايزر، حيث قالت الشركة إنّه يمكن تخزينها في درجات حرارة الثلاجة القياسية لمدة تصل إلى شهر لكن يمكن أن تتضاعف التحديات إذا اتضح أنّ الناس بحاجة إلى إعادة التطعيم بانتظام.

لقاح ثالث قد يبصر النور

إلى ذلك، أظهرت نتائج تجارب سريرية، اليوم الأربعاء، أنّ لقاح "سينوفاك بيوتيك" الصيني للوقاية من "كوفيد-19"، قد ولّد استجابة مناعية سريعة، لكنّ مستوى الأجسام المضادة الذي أنتجها كان أقل من مستواها لدى المتعافين من المرض.

لكنّ الباحثين قالوا إنّه قد يوفر حماية كافية بناء على خبرتهم مع اللقاحات الأخرى وبيانات الدراسات قبل السريرية على قرود المكاك.

وجاءت نتائج "سينوفاك"، التي نشرت في ورقة بحثية في دورية "لانسيت"، من نتائج التجارب السريرية للمرحلتين الأولى والثانية في الصين، والتي شملت أكثر من 700 مشارك، حسبما نقلت وكالة "رويترز".

سمحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، أمس الثلاثاء، بإجراء أول فحص ذاتي لكوفيد-19 في المنزل يُعطي نتيجة سريعة

وقال أحد مؤلفي الورقة البحثية، تشو فنغ تساي: "تُظهر نتائجنا أنّ كورونافاك قادر على إحداث استجابة سريعة للأجسام المضادة في غضون 4 أسابيع من التطعيم عن طريق إعطاء جرعتين من اللقاح بينهما 14 يوماً".

وأضاف تشو في بيان نشر مع الورقة البحثية "نعتقد أنّ هذا يجعل اللقاح مناسباً للاستخدام الطارئ أثناء الوباء".

يخضع لقاح سينوفاك لتجارب المرحلة الأخيرة لتحديد فعاليتها في الوقاية من كوفيد-19

ويخضع لقاح سينوفاك، برفقة 4 لقاحات أخرى يجري تطويرها في الصين، لتجارب المرحلة الأخيرة لتحديد فعاليتها في الوقاية من كوفيد-19.

وكانت هيئة تنظيم الصحة في البرازيل قد علّقت التجارب السريرية على لقاح سينوفاك، بعد وفاة أحد المتطوعين.

وفي سياق متصل، سمحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، يوم أمس الثلاثاء، بإجراء أول فحص ذاتي لكوفيد-19 في المنزل يعطي نتيجة سريعة.

والفحص الذي صنعته شركة "لوسيرا هيلث" عبارة عن فحص جزيئي يُستخدم لمرة واحدة للكشف عن فيروس كورونا المستجد، حسبما ذكرت وكالة "رويترز".

اقرأ أيضاً: «كوفيد 19» على نار هادئة

ويعمل الاختبار عن طريق وضع مسحة العيّنة التي تمّ جمعها ذاتياً في عبوة توضع بدورها في وحدة الاختبار، وفي غضون 30 دقيقة أو أقل، يمكن قراءة النتيجة مباشرة من شاشة العرض المضيئة لوحدة الاختبار.

يشار إلى أنّ معظم دول العالم تضع العاملين في قطاع الرعاية الطبية على أعلى قائمة الفئات التي ستحصل على اللقاح أولاً، ذلك لأنّهم الأكثر عُرضة للإصابة بالفيروس بفعل طبيعة عملهم، وسيليهم في ذلك فئة كبار السن، الذين قد تُهدّد إصابتهم بالفيروس حياتهم بشدة.

الصفحة الرئيسية