إيران تتوعد هؤلاء

إيران تتوعد هؤلاء

مشاهدة

13/02/2020

توعدت السلطات الإيرانية المحتفلين بعيد الحب، الذي يصادف غداً الجمعة، حيث أصدرت السلطات تحذيرات وتهديدات بإغلاق المحال والشركات التي تبيع هدايا عيد الحب.

ودعت السلطات الإيرانية إلى وقف مظاهر الاحتفال بعيد الحب (الفالنتاين) الذي يصادف 14 شباط (فبراير) من كل عام، واصفة إياه بأنّه تقليد غربي مفسد للشباب و "مهدد للثقافة الإيرانية"، وفق ما أورد موقع "الحرة".

دعت السلطات إلى وقف مظاهر الاحتفال بعيد الحب واصفة إياه بأنه مهدد للثقافة الإيرانية

وهذه الدعوة ليست جديدة في ظل تنامي الاحتفال بهذه المناسبة على مدار الأعوام الماضية في مختلف المدن الإيرانية، بما فيها المدن المقدسة مثل "قم" التي توصف بأنّها العاصمة الدينية لإيران.

وفي 11 شباط (فبراير) الجاري، هدد مركز الحد من الأضرار الاجتماعية والسيطرة عليها في "قم"، الشركات التي تروج "للرموز المعادية للثقافة (الإيرانية) مثل رموز عيد الحب" بإغلاقها من شهر إلى ستة أشهر، إذا لم تمتثل للقرار.

اقرأ أيضاً:  أسرار صمت نظام الملالي عن اغتصاب 41 فتاة في إيران

ووفر البيان الصادر عن مكتب المدعي العام أيضاً، رقماً للجمهور للإبلاغ عن أي "تجاوزات".

وفي محاولة لإيجاد بديل لعيد الحب، تحاول المؤسسة الدينية الترويج لذكرى زواج فاطمة بنت النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

فيما يسعى بعض الإيرانيين العلمانيين للترويج للاحتفال بيوم Sepandarmaz  ويعني آلهة الخصوبة والأرض في الثقافة الإيرانية القديمة وفي الديانة الزرادشتية. ويصادف هذا اليوم 19 شباط (فبراير) من كل عام وفيه يتم تقديم هدايا إلى المرأة.

لكن المحاولتين لم تحظيا بذات التجاوب الذي يحظى به عيد الحب في إيران.

 

الصفحة الرئيسية