إجراء إيراني جديد تحسباً لتجدّد الاحتجاجات

إجراء إيراني جديد تحسباً لتجدّد الاحتجاجات

مشاهدة

19/12/2019

قطعت السلطات الإيرانية، اليوم، خدمة الإنترنت عن عدد من المناطق، تحسباً لتجدّد الاحتجاجات التي انطلقت منتصف تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، ضدّ رفع أسعار الوقود.

وذكرت إذاعة "فردا" الناطقة بالفارسية، التي تبثّ من براغ، أنّ محافظات طهران وأصفهان ومناطق في شمال إيران وبعض المناطق المركزية شهدت قطعاً وخللاً في الإنترنت، بشكل غير منتظم، منذ وقت مبكر من صباح اليوم، وفق "العربية".

 

كما أشارت إلى أنّ مدى اتساع رقعة قطع الإنترنت غير معروف حتى الآن في محافظات إيران.

من جهتها، أوضحت شركة "نت بلوكس" في تغريدة؛ أنّ قدرة الوصول إلى الانترنت في إيران انخفضت الى أقل من 50٪، منذ الساعة 11 صباح اليوم بالتوقيت المحلي.

في المقابل، نقلت وكالة "إيسنا" عن شركة الاتصالات الإيرانية قولها: إنّ الخلل بدأ الساعة 11:15 بالتوقيت المحلي، وعزت السبب إلى قطع الخطوط الأوروبية للإنترنت نحو إيران.

السلطات الإيرانية تحجب الإنترنت وتتذرع بقطع الخطوط الأوروبية للإنترنت المتجهة نحوها

وتأتي تلك الخطوة بينما أعلن أمين المجلس الأعلى للفضاء الإلكتروني في إيران، أبو الحسن فيروز أبادي، مطلع الأسبوع الجاري، أنّ المجلس أعطى وزير الاتصالات الإيراني مهلة ثلاثة أسابيع "كفرصة لتقديم خطة تكميلية لشبكة المعلومات الوطنية" التي تريدها إيران بديلاً عن الإنترنت العالمية.

وتعمل السلطات الإيرانية على حلّ نهائي للإنترنت، والسيطرة على المواقع وشبكات التواصل عقب خطة قطع الإنترنت التي جربتها خلال احتجاجات الشهر الماضي، للتعتيم على القمع الدموي وقتل المتظاهرين السلميين.

إيران تحاول السيطرة على المواقع الإلكترونية وشبكات التواصل بشبكة المعلومات الوطنية

يذكر أنّ فيروز أبادي تمّ وضعه على قائمة العقوبات الأمريكية بسبب دوره في القمع والحجب والتعتيم ومنع حرية تداول المعلومات مع مسؤولين آخرين، بينهم مسؤولون في هيئة الإذاعة والتلفزيون ووزير الاتصالات.

وكان الرئيس الإيراني، حسن روحاني، قد أعلن الأسبوع الماضي؛ أنّه سيتم تعزيز شبكة المعلومات الوطنية حتى "لا يحتاج الناس إلى إنترنت الخارج لتلبية احتياجاتهم".

كما أكّد أنّ مرشد النظام علي خامنئي أصدر مؤخراً أمراً في هذا الصدد، وأنّ المجلس الأعلى للفضاء الإلكتروني سوف يتابع تنفيذه.

 

 

الصفحة الرئيسية