إثيوبيا لا ترغب في اتفاق شامل حول سد النهضة... ما القصة؟

إثيوبيا لا ترغب في اتفاق شامل حول سد النهضة... ما القصة؟

مشاهدة

08/05/2021

حددت إثيوبيا أهدافها للمرحلة المقبلة من مفاوضات سد النهضة مع دولتي المصب مصر والسودان، وقالت إنها تسعى لاتفاق حول "الملء الثاني فقط"، مُجددة تمسكها برعاية الاتحاد الأفريقي للمفاوضات.

وتتعرقل المفاوضات بين الدول الـ3 في ظل إصرار إثيوبيا على الملء الثاني في تموز (يوليو) المقبل، خلافاً لرغبة دولتي المصب مصر والسودان في التوصل لاتفاق ملزم قبل الملء.

ويهدد الملء الثاني للسد قبل التوصل إلى اتفاق الملايين في مصر والسودان.

لا يمكننا التفاوض حول اتفاق شامل وتقاسم للمياه، مشدداً على أنّ ذلك يجب أن يكون في منبر آخر

في غضون ذلك، قال المتحدث الرسمي باسم الخارجية الإثيوبية السفير دينا مفتي، خلال مؤتمر صحفي: إنّ مصر والسودان تسعيان لتدويل قضية سد النهضة، بينما نحن متمسكون برعاية الاتحاد الأفريقي للمفاوضات، بحسب ما أورده موقع "مصراوي".

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الخارجية الإثيوبية أنه لا يمكننا التفاوض حول اتفاق شامل وتقاسم للمياه، مشدداً على أنّ ذلك يجب أن يكون  في منبر آخر، لأننا نتشارك مع دول أخرى في حوض النيل.

وتساءل مفتي: لماذا نسعى لوساطات دولية في الوقت الذي لم يفشل الاتحاد الأفريقي في تسهيل عملية التفاوض؟

واتهم مفتي القاهرة بالتناقض قائلاً: إنّ مصر تتحدث طيلة مراحل التفاوض عن زيادة إطلاق المياه لمواجهة أي جفاف قد يحدث، بينما نحن نقول ملء سد النهضة سيخلق بحيرة وخزان مياه يمكن أن نزيد منه إطلاق المياه لمواجهة الجفاف في دولتي المصب.

وتابع: "دون وجود بحيرة لا يمكن أن تعالج مشكلة الجفاف التي تحدث عند دولتي المصب".

وأشار إلى أنّ بلاده يمكنها إجراء عملية ملء سد النهضة خلال عامين باستغلال موسمي الأمطار في البلاد، لافتاً إلى أنّ إثيوبيا تريد أن يكون النيل جسراً للتعاون والصداقة.

الصفحة الرئيسية