إتاوات جديدة لميليشيات الحوثي الإرهابية.. شملت هذه القطاعات

إتاوات جديدة لميليشيات الحوثي الإرهابية.. شملت هذه القطاعات

مشاهدة

04/07/2019

فرضت ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، اليوم، إتاوات جديدة على عدة قطاعات اقتصادية وخدمية، سعياً وراء تمويل ما تسميه "المجهود الحربي" فى اليمن.

ونقلت قناة "العربية" عن مسؤول يمني قوله: إنّ "الإتاوات الجديدة شملت قطاعات الاتصالات والأدوية والسجائر والمشروبات الغازية والمياه المعدنية والإنتاج الزراعي والأسمدة والمقاولات ومواد البناء، بما يثقل كاهل المواطن اليمني".

ميليشيات الحوثي الإرهابية تفرض إتاوات جديدة على اليمنيين لتمويل ما تسميه "المجهود الحربي"

بدوره عبّر وزير الإعلام اليمني، الدكتور معمّر الإرياني، عن استغرابه إزاء ما وصفه بـ "صمت الأمم المتحدة" إزاء هذا "النهب المنظم" الذي تمارسه المليشيا والتجويع المتعمد بحقّ المدنيين، إلى جانب كافة الانتهاكات الإنسانية وأعمال القتل والقمع والترهيب والسجن والخطف.

ورأى أنّ ميليشيات الحوثي لجأت لفرض هذه الإتاوات التي تدر عليهم مئات المليارات نتيجة للعقوبات الاقتصادية على طهران، وتوقف الدعم المالي الإيراني، الذي كان يقدّم على شكل شحنات نفطية، بهدف استمرار سيطرتهم وتمويل المجهود الحربي وعمليات تهريب الأسلحة وأنشطة المليشيا الإيرانية في المنطقة.

في سياق متصل، أقدم مسلحون حوثيون على قتل مواطن على حاجز تفتيش في محافظة البيضاء، وسط اليمن، بعد أن رفض دفع إتاوة مالية لهم.

الإرياني يعبّر عن استغرابه إزاء صمت الأمم المتحدة على هذا النهب المنظم والتجويع المتعمد بحق اليمنيين

وكان المواطن عبد الله مثنى السلالي يعمل سائق شاحنة لنقل المشتقات النفطية، واعترضه عناصر حوثيون طالبوه بدفع مبلغ مالي كإتاوة، إلا أنّه رفض، فأطلقوا النار عليه.

وقبل يومين، استحدثت ميليشيا الحوثي نقطة تفتيش في منطقة "آل حسين"، بمديرية الشرية في البيضاء، لغرض جمع إتاوات ومبالغ مالية مضاعفة من شاحنات النقل المارة من الطريق.

 

 

الصفحة الرئيسية