100 متطرف مؤهل للإفراج المشروط في بريطانيا.. ومخاوف من هجمات جديدة

100 متطرف مؤهل للإفراج المشروط في بريطانيا.. ومخاوف من هجمات جديدة

مشاهدة

09/11/2020

أفادت تقارير صحيفة أن أكثر من 100 متطرف مدان في تهم تتعلق بالإرهاب يمكن إطلاق سراحهم في بريطانيا قريبا بعد أن اصبحو مؤهلين للإفراج المشروط. 

وبحسب موقع "ديلي ميل" تأتي هذه التقارير  عقب رفع مستوى التهديد الإرهابي في بريطانيا في الأسبوع الماضي إلى مستوى "خطير" ، مما يعني  وقوع هجمات محتملة.

كما يأتي في أعقاب الهجمات في باريس وفيينا، إذ نفذ الهجوم في النمسا مسلح يبلغ من العمر 20 عامًا جرى الإفراج عنه مبكرًا من السجن بعد سجنه العام الماضي لمحاولته الانضمام إلى  تنظيم داعش في الخارج.

ويشعر رؤساء الشرطة في المملكة المتحدة بالقلق من أن النشاط الإرهابي المتزايد في أوروبا قد يشجع المتطرفين على  القيام بهجمات في بريطانيا، مشيرين إلى أن  الإفراج المحتمل عن المدانين قد يؤدي إلى زيادة الموارد البشرية للإرهابيين.

وأوضحت "ديلي ميل" أحد مؤيدي داعش الذين خططوا لقطع رأس جندي في أستراليا عندما كان في الرابعة عشرة من عمره فقط هو من بين الإرهابيين المدانين الذين قد يطلق سراحهم سراحهم قريبًا.

وكذلك هنا بين الآخرين الذين تم إعدادهم للإفراج شخصين تدربا على الأسلحة في سوريا، وحازا كتيبات إرهابية مع تعليمات اغتيال.

أما معين عابدين، 47 عاما،  والذي اعتقل في برمنغهام لتخزينه 100 كيلوغرام من السلائف الكيميائية المستخدمة في إنتاج مادة HMTD، وهي مادة متفجرة شهيرة تستخدم في الهجمات الإرهابية، فقد أطلق سراحه مؤخرا بعد جلسة استماع بشأن الإفراج المشروط.

وعابدين هو أول شخص بريطاني ينتمي إلى تنظيم القاعدة، وجرى اعتقاله بعد عمليات استخباراتية مكثفة.

تجدر الإشارة إلى أن العديد من المتطرفين المدانين يحق لهم الإفراج المشروط بعد أن يقضوا  ثلثي مدة عقوبتهم  على الأقل، وعقب انعقاد مجلس للنظر في أمرهم.

وفي فبراير المنصرم، أجرت الحكومة البريطانية تغييرات في القانون لمنع إطلاق سراح المتطرفين المدانين بالإرهاب بشكل تلقائي.  

وكشف المسؤولون خلال عطلة نهاية الأسبوع أن 110 أشخاص قد قضوا ثلثي مدة عقوباتهم، مما حدا بوزير العدل روبرت باكلاند إلى إحالتهم لمجلس الإفراج المشروط.

عن "الحرة"


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية