هل يرفع ترامب الحظر عن "هواوي"؟

هل يرفع ترامب الحظر عن "هواوي"؟

مشاهدة

29/06/2019

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم، السماح مجدداً للشركات الأمريكية بالتوريد لشركة "هواوي" الصينية، العملاقة في مجال الاتصالات، لكنه أكد أنه لا يعتزم حذف الشركة من القائمة السوداء التجارية، مؤكداً أنه اتفق مع الرئيس الصيني، شي جين بينغ، على مواصلة بيع المنتجات الأمريكية لشركة هواوي.

وقال ترامب في مؤتمر صحفي عقب لقائه مع شي على هامش قمة مجموعة العشرين: "يمكن للشركات الأمريكية أن تبيع معداتها لهواوي"، حسب ما نقلت وكالة الأناضول عن وكالة أنباء بلومبرغ.

ترامب يسمح مجدداً للشركات الأمريكية بتوريد معداتها التكنولوجية لشركة هواوي الصينية

وأضاف: "أتحدث عن المعدات التي لا تمثل مشكلة كبيرة للأمن القومي الأمريكي".

وفي أيار (مايو) الماضي، أدرج البيت الأبيض، هواوي، ضمن القائمة السوداء، مما جعل من الصعب على الشركة الصينية العملاقة، مواصلة التعامل مع الشركات الأمريكية.

وفي سياق متصل، قال ترامب إن ّبلاده لن تفرض رسوماً جمركية جديدة على الصين "في الوقت الحالي"، متابعاً: "سنواصل المفاوضات مع الجانب الصيني".

وكان ترامب أشاد باجتماعه مع الرئيس الصيني قائلاً: "الاجتماع مع الرئيس الصيني كان ممتازاً ومضت المحادثات بشكل جيد كما كان متوقعاً".

وقال إنّ علاقات بلاده مع الصين "عادت إلى مسارها الصحيح".

بدوره، قال الرئيس الصيني خلال اجتماعه مع ترامب إن "الصين والولايات المتحدة تستفيدان من التعاون وتخسران بسبب المواجهة"، مضيفاً: "التعاون والحوار أفضل من الخلاف والمواجهة".

وكانت العلاقات بين الولايات المتحدة والصين توترت مؤخراً على خلفية تبادل فرض رسوم جمركية على واردات من الجانبين في ما بات يعرف بـ "حرب تجارية" بين الجانبين.

وفرضت الولايات المتحدة، على مراحل، رسوماً على بضائع بقيمة 250 مليار دولار، من إجمالي صادرات الصين إلى البلاد، والتي تتراوح بين 550 و600 مليار دولار سنوياً، وردت الصين باتخاذ إجراءات مماثلة وفرضت رسوماً على واردات أمريكية.

وكانت الولايات المتحدة وضعت "هواوي"، أكبر شركة مُصنعة لمعدات الاتصالات في العالم وثاني أكبر منتج للهواتف الذكية، على قائمة سوداء للصادرات، متعللة بمبررات تتعلق بالأمن القومي. ويمنع هذا الإدراج الموردين الأمريكيين من البيع لهواوي دون الحصول على موافقات خاصة.

 


الصفحة الرئيسية