هل تشكل عوائل داعش خطراً في الأنبار العراقية؟

هل تشكل عوائل داعش خطراً في الأنبار العراقية؟

مشاهدة

13/01/2019

حذر مجلس محافظة الانبار العراقية من خطورة تواجد عوائل عناصر تنظيم داعش في المناطق المحررة في المحافظة، واصفة اياهم بـ "الخلايا الحية" للتنظيم.

مجلس محافظة الأنبار العراقية يحذر من خطورة تواجد عوائل عناصر تنظيم داعش

وقال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الأنبار، نعيم الكعود، وفق صحيفة "الحياة" اللندنية: "هناك عدة أسباب لما شهده قضاء القائم غرب الأنبار، أول من أمس، من العمليات الإرهابية لعل أهمها الضغف الاستخباراتي الذي تشهده محافظة الأنبار وذلك بسبب انعدام الاهتمام بهذا الجانب من الناحية اللوجستية ونقص الأفراد، فضلاً عن فرض أشخاص غير أكفياء على هذا الجهاز ما يساهم في إضعاف قدرته".

وحذر الكعود من تواجد عوائل داعش التي لا تزال تتواصل مع الإرهابيين الذين يقاتلون في صفوف التنظيم حتى الآن، داعياً الى إبعاد هذه العوائل، خصوصاً القياديين في الوقت الحالي؛ لأنهم خلايا ليست نائمة بل حية تدعم الإرهاب. واستبعد أن يتمكن تنظيم داعش من استعادة السيطرة مجدداً على المدن والممناطق.

وتوقع الكعود، لجوء التنظيم الى رفع مستوى هجماته في السيارات المفخخة والعبوات وذلك محاولة منه لصنع نصر مزيف بعد دحره في مختلف المدن العراقية.

الإستخبارات العسكرية تلقي القبض على عنصر أمني في داعش اندس بين نازحي الموصل

إلى ذلك، أعلنت مديرية الإستخبارات العسكرية إلقاء القبض على عنصر أمني في تنظيم داعش اندس بين نازحي الموصل. وذكر بيان للمديرية أنّ "الإرهابي كان ممن كانوا يعملون بالجهاز الأمني  لتنظيم داعش قبل التحرير حيث كان مندساً ومتخفياً بين النازحين في مخيم الجدعة بمدينة القيارة بالموصل وهو من المطلوبين للقضاء".

 

 

الصفحة الرئيسية