هل اقترب أجل الحوثيين في الحديدة؟!

2072
عدد القراءات

2018-07-11

تتواصل المعارك العنيفة شرقي مدينة التحيتا باتجاه مدينة زبيد في محافظة الحديدة اليمينة بين القوات الشرعية وميليشيا الحوثي الإيرانية.

القوات اليمينة الشرعية بدعم من قوات التحالف تقطع خطوط إمداد ميليشيات الحوثي في الحديدة

وأشار مصدر عسكري، في تصريح صحفي نقلته شبكة "سكاي نيوز"، إلى أنّ قوات الجيش الوطني تمكنت من قطع خطوط الإمداد للميليشيات الحوثية بين مديريات التحيتا وزبيد وبيت الفقيه بشكل نهائي، مؤكداً أنّ قوات الجيش الوطني سيطرت على مثلث التحيتا زبيد.

وأوضح المصدر العسكري أنّ مدينة التحيتا تتعرض لقصف عشوائي ومكثف من قبل الميليشيات الحوثية، حيث أسفر حتى اليوم عن مقتل 12 مدنياً وإصابة آخرين.

وكان الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، قد شكل لجنة بإشراف رئيس الوزراء أحمد بن دغر لبلورة الأفكار حول المشاورات التي تسبق أيّة مفاوضات مباشرة مع الحوثيين الانقلابيين، ودراسة المقترحات التي يقدمها المبعوث الأممي.

مصدر عسكري: مدينة التحيتا تتعرض لقصف عشوائي من قبل الميليشيات الحوثية أسفر عن مقتل 12 وإصابة آخرين

وخلال استقباله المبعوث الأممي، مارتن غريفيث، أمس، في عدن، أكد هادي أن جماعة الحوثي لا تعي مفهوم السلام، بل تسعى له ظاهرياً عند شعورها بالتراجع والانكسار لكسب مزيد من الوقت.

ومن جانبه، قال غريفيث إنه يتشاور مع مختلف الأطراف لبلورة الرؤى والأفكار المتسقة مع مرجعيات السلام، مع التأكيد على الجوانب الإنسانية، مضيفاً أنه تم التطرق خلال اللقاء إلى موضوع إطلاق سراح جميع الأسرى والمعتقلين.

تقارير منظمات حقوقية دولية أجمعت على أن الحوثي وجماعته تعمدوا زراعة نحو مليون لغم في اليمن

يذكر أنّ تقارير متفرقة لمنظمات حقوقية دولية أجمعت على أن الحوثي وجماعته تعمدوا زراعة نحو مليون لغم في اليمن، وأنّ تفخيخ الحوثيين لمنازل ومزارع المدنيين تسبّب بمقتل وتشويه الآلاف، وإعاقة عودة عدد كبير من النازحين إلى منازلهم، وتعطيل الحياة في عدد من المحافظات المحررة، بحسب وكالة "واس".

 

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: