هذا ما قدمته "الهلال الأحمر" الإماراتي إلى أهالي الساحل الغربي باليمن

هذا ما قدمته "الهلال الأحمر" الإماراتي إلى أهالي الساحل الغربي باليمن

مشاهدة

24/01/2021

تواصل هيئة الهلال الأحمر إغاثة أهالي الساحل الغربي في اليمن، للتخفيف من المعاناة التي يعيشونها إثر عمليات التهجير التي تمارسها ميليشيات الحوثي الإرهابية.

ووزعت الهيئة المساعدات على النازحين في مخيم العليلي ومخيم الوعرة بمديرية الخوخة ومخيم الحيمة بمديرية التحيتا التابعتين لمحافظة الحديدة، بواقع 1400 سلة غذائية متكاملة؛ أي ما يعادل 42 طناً، وفق صحيفة "البيان" الإماراتية.

 

هيئة الهلال الأحمر توزع المساعدات على النازحين في مخيم العليلي ومخيم الوعرة ومخيم الحيمة بمحافظة الحديدة

ويأتي توزيع الإغاثات ضمن برنامج المساعدات التي وصلت إلى ميناء المخا مطلع كانون الثاني (يناير) الجاري، والتي تقدّر بنحو 520 طناً، المخصصة للمناطق المحتاجة في مخيمات النازحين وقری التحيتا وحيس والدريهمي وبيت الفقيه ومناطق الخوخة والحوك والحالي والقری النائية والأسر الفقيرة في محافظة تعز.

وقال مسؤول الإغاثة في مكتب هيئة الهلال الأحمر في الساحل الغربي عبد الرحمن اليوسفي: "نستمر في توزيع المساعدات الإغاثية لعام 2021 لسكّان الساحل وكلّ المحتاجين، هيئة الهلال جاءت لتعيد الأمل إلى سكّان هذه المناطق النائية المحرومة، وذلك لرفع المعاناة عن كاهل أهالي هذه القرى الذين أصبحوا يعانون شحّ الموارد الاقتصادية، وعدم قدرتهم على مواجهة أعباء الحياة وسبل المعيشة، وهيئة الهلال ستواصل مسيرتها الإنسانية لتصل إلى الفقراء والمحتاجين والمعوزين والنازحين".

 

سكّان الساحل يعبّرون عن شكرهم لدولة الإمارات على دعمها المستمر عبر هيئة الهلال الأحمر التي تخفف معاناتهم

وأكّدت الوحدة التنفيذية للنازحين في الخوخة أنّ هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ظلّت على الدوام إلى جوار سكّان الساحل منذ بدء عملها الإنساني في المنطقة وحتى الآن، مشيرة إلى أنّ المساعدات تصل إلى مستحقيها من دون توقّف، الأمر الذي لم تقم به أيّ منظمة إنسانية في الساحل الغربي. وتقدّمت الوحدة بالشكر الجزيل لدولة الإمارات وذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر علی جهودها المبذولة والمثمرة في شتی المجالات الخدمية.

وأعرب المستفيدون عن شكرهم لدولة الإمارات على دعمها المستمر عبر هيئة الهلال الأحمر، التي تساهم في تخفيف معاناتهم في هذه الظروف الإنسانية الصعبة، لافتين إلى أنّ دولة الإمارات ظلّت على مرّ السنين يد السخاء والعطاء الإنساني.

الصفحة الرئيسية