هذا المشروب يحارب الشيخوخة.. لكن ما الجرعة المناسبة منه؟

هذا المشروب يحارب الشيخوخة.. لكن ما الجرعة المناسبة منه؟

مشاهدة

02/01/2022

من المعروف عن الشاي الأخضر احتواؤه الكثير من الفوائد التي تدفع الناس إلى إضافة كوب من الشاي الأخضر إلى روتينهم اليومي، فبالإضافة إلى تأثيره المهدئ ومذاقه الطيب، فإنه يتميز بقائمة طويلة من الفوائد الصحية من بينها، على سبيل المثال لا الحصر، المساعدة في محاربة الشيخوخة، فضلاً عن تعزيز صحة المخ وخفض مستويات الكوليسترول الضار وتقليل مخاطر الإصابة بالسرطان.

اقرأ أيضاً: دراسة حديثة.. هذا ما يفعله الشاي في دماغك

ووفقاً لتقرير نشره موقع "إيت ذيس نوت ذات"، يمكن أن يساعد احتساء كوب من الشاي الأخضر الغني بمضادات الأكسدة في إعادة عقارب الساعة إلى الوراء نتيجة لخصائصه المضادة للشيخوخة.

بشرة أكثر شباباً

يقول مايكل غاريكو، خبير التغذية والمدرب الشخصي: "عندما يتعلق الأمر بخصائص مقاومة الشيخوخة، فإن الشاي الأخضر لا مثيل له. فهو يحتوي على مضاد للأكسدة، يسمى اختصاراً بـ (EGCG) وهو فعال في تجديد خلايا الجلد المحتضرة".

 

مضادات الأكسدة في الشاي الأخضر تساعد الجسم على منع وتقليل الضرر الخلوي من السموم والجذور الحرة، والتي يمكن أن تؤدي إلى إبطاء عملية التمثيل الغذائي بشكل كبير

ويضيف غاريكو أنّ "الشاي الأخضر غني أيضاً بفيتامين B وفيتامين E، وكلاهما ضروري لصحة الجلد"، موضحاً أن "فيتامين B2 يساعد في الحفاظ على البشرة شابة وقوية، في حين أن فيتامين E يعزز نمو خلايا الجلد الجديدة ويجعل البشرة أكثر نعومة وإشراقاً".

فوائد صحية واسعة النطاق

وتعتبر اختصاصية التغذية تريستا بست الشاي الأخضر واحداً من أفضل الخيارات، التي تدعم جهود مكافحة الشيخوخة.

عندما يتعلق الأمر بخصائص مقاومة الشيخوخة، فإن الشاي الأخضر لا مثيل له

وتقول بست إن "الشاي الأخضر مليء بمضادات الأكسدة، التي لها فوائد صحية واسعة النطاق، بخاصة فيما يتعلق بالوقاية من المرض وتقليل الالتهابات وحتى الوقاية من السرطان. إن هذه الحقيقة وحدها تجعل الشاي الأخضر مشروباً ممتازاً لتناوله يومياً للصحة العامة وطول العمر".

اقرأ أيضاً: 5 معلومات لا يعرفها كثيرون عن الشاي.. ما علاقة الدين والصين وأمريكا؟

وتشرح بست أن "مضادات الأكسدة في الشاي الأخضر تساعد الجسم على منع وتقليل الضرر الخلوي من السموم والجذور الحرة، والتي يمكن أن تؤدي إلى إبطاء عملية التمثيل الغذائي بشكل كبير".

وقاية من الأمراض التنكسية

وبالمثل، تعتبر اختصاصية التغذية جوليانا تامايو، أن الشاي الأخضر هو الخيار الأفضل لإعادة عقارب الساعة إلى الوراء فيما يتعلق بالشيخوخة، شارحة أنه "يعمل كمنشط ويحتوي على مواد وقائية للأعصاب يمكنها منع الضرر المعرفي".

كما أنه "مفيد في الوقاية من الأمراض التنكسية التي تصاحب مرحلة الشيخوخة".

ما هي الجرعة المناسبة؟

لكن يحذر غاريكو من أنه "بسبب محتوى الكافيين، فإن شرب الشاي الأخضر لفترة طويلة أو بجرعات عالية (أكثر من 8 أكواب في اليوم) يمكن أن يكون خطيراً".

ويضيف غاريكو أن الإفراط في تناول الشاي الأخضر يمكن أن يؤدي إلى "الصداع والعصبية والأرق والتقيؤ والإسهال وعدم انتظام ضربات القلب وطنين في الأذنين.. كما يحتوي الشاي الأخضر على مادة كيميائية، يرتبط تناولها بكميات كبيرة بتلف الكبد".


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية