هجوم إرهابي يستهدف نقاطاً أمنية في سيناء... هل لميليشيات الوفاق علاقة؟

هجوم إرهابي يستهدف نقاطاً أمنية في سيناء... هل لميليشيات الوفاق علاقة؟

مشاهدة

22/07/2020

أعلن الجيش المصري، أمس، إحباطه هجوماً إرهابياً ضد إحدى نقاطه الأمنية في منطقة بئر العبد بمحافظة شمال سيناء.

الجيش المصري: 4 عربات استُخدمت في الهجوم، 3 منها مفخخة، وقتل 18 إرهابياً من المنفذين

وقال بيان للجيش المصري: إنّ 4 عربات استخدمت في الهجوم، 3 منها كانت مُفخخة، موضحاً أنّ المواجهات أسفرت عن مقتل 18 إرهابياً من منفذي الهجوم، بينما قُتل 2 من أفراد الجيش وأصيب 4 آخرون.

وتحت غطاء جوي، طاردت قوات تأمين الارتكاز الأمني مُنفذي الهجوم داخل إحدى المزارع وبعض المنازل غير المأهولة، بحسب البيان.

وقبل ساعات، جرى تداول مقاطع فيديو منسوبة للمواجهات، التي وقعت قرب قرية رابعة في نطاق مركز بئر العبد.

يأتي هذا الهجوم في وقت يستعدّ فيه الجيش المصري للتدخل عسكرياً في ليبيا لصدّ مرتزقة أردوغان وميليشيات الوفاق التي تحاول السيطرة على المنشآت النفطية في سرت وقاعدة الجفرة، بعد تفويض الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالتدخل عسكرياً، مما دفع العديد من المتابعين لربط الحادثة الإرهابية في سيناء بتوجه الجيش المصري، في محاولة لإلهائه وخلق واقع جديد ينشغل به الجيش عن الصراع في ليبيا.

متابعون يربطون الحادثة الإرهابية بتدخل الجيش المصري في ليبيا، ويستندون إلى علاقة ميليشيات الوفاق بالجماعات الإرهابية في مصر

واستند المتابعون في نظريتهم إلى متانة العلاقات التي تجمع قادة ميليشيات تابعة لحكومة الوفاق الليبية بتنظيمات إرهابية في مصر، هذا بالإضافة إلى الأعداد الكبيرة من المتطرفين والمتشددين الذين يقاتلون إلى جانب حكومة الوفاق، ممّا يسهل من عملية التواصل مع تلك التنظيمات المسلحة التي تتمركز في سيناء.

 وفي وقت سابق أمس كانت جامعة سيناء قد دعت، عبر صفحتها الرسمية في فيسبوك، طلابها في فرعي القنطرة والعريش إلى المبيت في السكن الجامعي، نظراً لإغلاق الطرق، وذلك دون أن توضح إذا كان ذلك مرتبطاً بالأحداث في بئر العبد.

الصفحة الرئيسية