نزيف الجنود الأتراك يتواصل في الخارج.. وهذا آخره

نزيف الجنود الأتراك يتواصل في الخارج.. وهذا آخره

مشاهدة

13/09/2020

أصيب عدد من الجنود الأتراك مساء أمس إثر قصف صاروخي ومدفعي استهدف نقطة مراقبة في ريف حلب الغربي، شمالي سوريا، في الوقت الذي يرتفع فيه غضب الأتراك نتيجة تزايد أعداد الجرحى والقتلى في الجيش التركي نتيجة عملياته خارج البلاد، مع اشتداد الأزمة الاقتصادية في تركيا. 

القصف استهدف النقطة التركية في منطقة الغزاوية غربي حلب، وأسفر عن إصابة 7 من الجنود الأتراك

وأفاد موقع "سكاي نيوز عربية"، نقلاً عن مصدر ميداني، أنّ القصف استهدف النقطة التركية في منطقة الغزاوية غربي حلب، وأسفر عن إصابة 7 من الجنود الأتراك.

وأوضح أنّ مصدر القصف مناطق خاضعة لسيطرة قوات الحكومة و"قوات سوريا الديمقراطية" بريف مدينة عفرين، شمال غربي حلب.

وفي غضون ذلك، قال ناشطون: إنّ القوات التركية استهدفت مواقع قوات النظام في "الفوج 46" غرب حلب، ومواقع لـ"قسد" في ناحية شيروا التابعة لمنطقة عفرين، عقب استهداف نقطتها العسكرية، بحسب الموقع ذاته. 

وفي 6 أيلول (سبتمبر) الجاري أصيب جنديان تركيان بجروح، في إطلاق نار نفذه مسلحون مجهولون في محيط قاعدتهم العسكرية، ببلدة معترم في محيط مدينة أريحا جنوبي إدلب.

وكان عدد من الجنود الأتراك قد قتلوا خلال عملية "مخلب النمر" في شمال العراق  ضدّ الأكراد. وقد بدأت تركيا العملية في 22 حزيران (يونيو) الماضي، رغم اعتراض العراق، التي طالبت القوات التركية بالانسحاب. 

الصفحة الرئيسية