منذ بداية جائحة كورونا.. الإمارات تقدم مساعدات لـ 50 دولة

منذ بداية جائحة كورونا.. الإمارات تقدم مساعدات لـ 50 دولة

مشاهدة

19/05/2020

كشف تقرير صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، أمس، أنّ مساعدات الإمارات الإنسانية لمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) وصلت إلى 50 دولة.

وأضاف التقرير أنّ إجمالي هذه المساعدات حتى الآن بلغ 570 طناً من المواد والمستلزمات الطبية لإغاثة 570 ألف شخص من العاملين في الرعاية الطبية، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الإماراتية (وام).

إجمالي المساعدات بلغ 570 طناً من المستلزمات الطبية لإغاثة 570 ألفاً من العاملين في الرعاية الطبية

واستعرض التقرير حجم وطبيعة المساعدات الطبية التي قدمتها الإمارات للدول الموبوءة بفيروس كورونا المستجد، والجهود التي بذلتها سفاراتها وقنصلياتها في إيصال هذه المساعدات عبر الطائرات الوطنية، فضلاً عن الجهود التي بذلتها الإمارات في إعادة رعايا بعض الدول إلى أوطانهم، وإنقاذ رعايا دول تقطعت بهم السبل في مناطق مختلفة حول العالم، وإعادتهم إلى أوطانهم سالمين.

وشملت مساعدات الإمارات للدول الـ 50 وهي: للولايات المتحدة وبريطانيا، كوريا الجنوبية، واليونان، والصين، وإيران، وصربيا، وسيشل، وكرواتيا، وماليزيا، وأفغانستان، البرازيل، كازاخستان، إيطاليا، أوكرانيا، قبرص، موريتانيا، كولومبيا، بلغاريا، الصومال، إثيوبيا، زيمبابوي، مالي، النيجر، رومانيا، ألبانيا، شملت إمدادات طبية حيوية، بما في ذلك قفازات وأقنعة جراحية، فضلاً عن معدات الحماية الشخصية الأخرى، والآلاف من الأجهزة ووحدات الاختبار ومعدات الفحص.

وحظيت تلك المساعدات على اهتمام مباشر من محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حيث تابع بشكل شخصي قوافل المساعدات التي أرسلت للطواقم الطبية العاملة في مواجهة جائحة كورونا، والكثير من المتضررين.

واستحقت الإمارات بتلك المساعدات لقب دولة الإنسانية؛ حيث انشغلت غالبية الدول والعظمى منها بمواجهة الفيروس على أراضيها دون الالتفات إلى غيرها، في حين  جعلت الإمارات مساعدة غيرها من الدول بموازاة مكافحة الجائحة داخلياً.


الصفحة الرئيسية