معركة سرت والجفرة... مرتزقة أردوغان تتأهب والوفاق تحشد ميليشياتها

معركة سرت والجفرة... مرتزقة أردوغان تتأهب والوفاق تحشد ميليشياتها

مشاهدة

08/07/2020

بعد أن كشفت الرئاسة التركية أنّ سيطرتها على النفط الليبي لا تتمّ إلا عبر سرت والجفرة، تخطط لتنفيذ عملية عسكرية موسعة تعتمد على 3 محاور.

ويشارك في العملية، وفق ما نقلت الحدث عن مصادر عسكرية، مستشارون عسكريون أتراك يشرفون على انتشار جنود أتراك ومرتزقة أردوغان وميليشيات الوفاق باتجاه الجفره وسرت.

مصادر تكشف التخطيط لتنفيذ عملية عسكرية موسعة تعتمد على 3 محاور في سرت والجفرة

وبحسب المصادر، فإنّ قوات خاصة تركية وميليشيات تقودها شخصيات ميليشياوية معروفة تتقدّم نحو المنشآت النفطية.

هذا، وبدأت حكومة الوفاق المدعومة من تركيا بتحريك قوات جديدة نحو مدينة سرت، فيما يُعتقد أنه تحضير لمعركة مرتقبة على هذه المدينة الاستراتيجية التي توقفت عندها الحرب منذ مطلع حزيران (يونيو) الماضي.

والتحقت أمس "كتيبة الضمان"، أقوى الميليشيات المسلحة التابعة لقوات الوفاق التي شاركت في الحرب على العاصمة طرابلس، بمحاور القتال في مدينة سرت، حيث تحتشد قوات أخرى من "بركان الغضب"، وقد أظهرت مقاطع فيديو نشرتها صفحات ومواقع موالية تحرّك عشرات الآليات العسكرية، بكامل عتادها وأفرادها نحو هذه المدينة الواقعة وسط ليبيا، وتفتح الطريق للسيطرة على الحقول النفطية وعلى قاعدة الجفرة.

المعارك سيشارك فيها عدد كبير من مرتزقة أردوغان والميليشيات المسلحة التابعة لحكومة الوفاق

يأتي هذا بعد يوم واحد من تلويح أنقرة باستهداف قاعدة الجفرة العسكرية التي تسيطر عليها قوات الجيش الليبي، حيث أكدت الرئاسة التركية أنها أصبحت هدفاً عسكرياً للقوات التركية في ليبيا.

وتؤشر هذه المستجدات إلى تصعيد مرتقب وسط ليبيا، وذلك في ظل استمرار تركيا بضخّ المرتزقة والسلاح إلى قوات حكومة الوفاق، وخاصة بعد أن جعلت تركيا من شنّ عملية عسكرية على سرت والجفرة أولوية قصوى وشرطاً لتوقيع أيّ اتفاق لوقف إطلاق النار، إضافة إلى تواصل غموض المواقف والتفاهمات الدولية حيال هذا الأمر.

إعلام تركي وآخر موالٍ للوفاق يتراجعان عن خبر قصف وتدمير منظومة دفاع جوي روسية الصنع في الجفرة

وفي سياق متصل بالشأن التركي، تراجع إعلام تركي ونفى قصف قوات حكومة الوفاق الليبية لمواقع في قاعدة الجفرة.

وكانت وسائل إعلام تركية وقناة "ليبيا الأحرار" الموالية لحكومة الوفاق الليبية، قد أعلنت على تويتر، نقلاً عن مصدر عسكري، عن تدمير منظومة دفاع جوي روسية الصنع في بلدة سوكنة بمحافظة الجفرة بعد استهدافها بغارات جوية، فيما نفت مصادر بالجيش الليبي تقارير الوفاق حول قصف مواقع بالجفرة.

 

الصفحة الرئيسية