مصر بلا طوارئ... ماذا ينتظر القاهرة بعد إلغاء الأوضاع الاستثنائية؟

مصر بلا طوارئ... ماذا ينتظر القاهرة بعد إلغاء الأوضاع الاستثنائية؟

مشاهدة

26/10/2021

حمل قرار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس إلغاء حالة الطوارئ للمرة الأولى منذ العام 2017 الكثير من الآمال، واستطاع أن يجمع المعارضين والمؤيدين في سلة واحدة من الاستبشار بالقرار، ففيما يأمل المعارضون أن يكون بادرة لإطلاق مسجونين وفسحة أكبر في حرية الرأي والتعبير، رآه المؤيدون مبشراً بالاستقرار التام في الدولة وسيطرتها على كافة الأمور، خصوصاً فيما يتعلق بالشق الأمني، وعدّوه بادرة لاستثمارات أكبر وفرصاً واعدة للسياحة.

اقرأ أيضاً: وزارة النفط المصرية تكشف موعد بدء ضخ الغاز إلى لبنان

ولم تنقطع حالة الطوارئ عن مصر منذ انفجار كنيستين بالتزامن في الإسكندرية في نيسان (إبريل) الماضي، وقد دأب الرئيس على إعلانها من جديد بعد ساعات من انتهاء الإجراءات الدستورية الخاصة بها، والتي تقتصر مدتها على مدتين فقط كل منها عدة شهور.

وخلال تلك الأعوام دخلت مصر في مواجهة شاملة مع الإرهاب، سواء في سيناء أو في مختلف المحافظات، غير أنّ سيناء مثلت الساحة الأبرز بإجراءات خاصة، سواء بعزل المحافظة عن غيرها مع انطلاق العملية الشاملة لمواجهة الإرهاب في شباط (فبراير) 2018، أو بفرض حظر تجوال فيها.

اقرأ أيضاً: حرب إخوانية خفية.. شراكات تجارية لإعادة الانتشار داخل مصر

وبعد القرار الأخير، باتت سيناء، ككافة المحافظات المصرية، تنعم بإجراءات طبيعية ووضع أمني هو الأكثر استتباباً منذ أعوام.

وقال الرئيس المصري، عبر صفحته الرسمية على فيسبوك: يسعدني أن نتشارك معاً هذه اللحظة التي لطالما سعينا لها بالكفاح والعمل الجاد، فقد باتت مصر، بفضل شعبها العظيم ورجالها الأوفياء، واحة للأمن والاستقرار في المنطقة؛ ومن هنا فقد قررت، ولأول مرّة منذ أعوام، إلغاء مد حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد.

السيسي: باتت مصر بفضل شعبها العظيم ورجالها الأوفياء واحة للأمن والاستقرار في المنطقة؛ فقررت، ولأول مرّة منذ أعوام، إلغاء مدّ حالة الطوارئ

وأضاف الرئيس المصري: هذا القرار كان  الشعب المصري هو صانعه الحقيقي على مدار الأعوام الماضية بمشاركته الصادقة المخلصة في كافة جهود التنمية والبناء، وإنني إذ أعلن هذا القرار، أتذكر بكل إجلال وتقدير شهداءنا الأبطال الذين لولاهم ما كنا نصل إلى الأمن والاستقرار، ومعاً نمضي بثبات نحو بناء الجمهورية الجديدة مستعينين بعون الله ودعمه. تحيا مصر. تحيا مصر. تحيا مصر.

اقرأ أيضاً: إثيوبيا تفشل في توليد الكهرباء من سد النهضة ومصر تراقب... تفاصيل

وتمنح حالة الطوارئ القوات الأمنية سلطات واسعة، ويحق بموجبها توقيف أي مشتبه فيه دون إذن مسبق من النيابة، فضلاً عن إقامة محاكم مستعجلة تحت اسم "أمن الدولة طوارئ" لسرعة البت في القضايا المتعلقة بالإرهاب، وغيرها من الإجراءات الاستثنائية.

من جانبه، أوضح وكيل مجلس الشيوخ، رئيس حزب الوفد، المستشار بهاء الدين أبو شقة، أنّ قرار إلغاء حالة الطوارئ يعني عودة الأمن والاستقرار إلى البلاد.

وأضاف أبو شقة، بحسب ما أورده موقع "مصراوي"، أنّ القرار يعني إلغاء جميع الإجراءات الاستثنائية، مشيراً إلى أنّ "كافة الضمانات الدستورية المقررة في الدستور، والإجرائية المقررة في الإجراءات الجنائية أمام المحاكم العادية، هي التي ستسود".

اقرأ أيضاً: مصر تبدأ تنفيذ محطات طاقة شمسية في عدة دول أفريقية... تفاصيل

وأوضح: "تلغى جميع الإجراءات الاستثنائية أمام محاكم أمن الدولة طوارئ، والأحكام التي كانت تخضع للتصديق من مكتب شؤون أمن الدولة... الآن أصبحت هذه الأحكام تخضع لإجراءات الطعن العادية، وإذا كنا أمام جناية، فإنها تخضع للنقض".

ومن بين نتائج عدة متوقعة لإلغاء حالة الطوارئ، ركز المعارضون والنشطاء على ما تداولته وسائل الإعلام المصرية حول "إلغاء مراقبة الرسائل أيّاً كان نوعها"، و"إلغاء الرقابة على الصحف والنشرات والمطبوعات والمحررات"، و"إلغاء الرقابة على الرسوم وكل وسائل التعبير والدعاية والإعلان أو مصادرتها".

اقرأ أيضاً: المصريون يزيدون نصف مليون شخص في 40 يوماً فقط... وهذا موقف السيسي

يقول الصحافي المصري محمد نبيل عبر صفحته على فيسبوك: إنّ إلغاء حالة الطوارئ هو "إلغاء الإجراءات الأمنية السرّية التي تمارس عليك وأنت لا تعرف مبرراً لها، كإيقافك وتفتيش حقائبك وهاتفك في وسط البلد مثلاً؛ هل معنى ذلك أنّ الضابط لن يفعل معك هذا مجدداً؟ لا، سيفعل، لكنّ هناك فرقاً كبيراً بين فعل ذلك تحت حماية القانون، وبين فعل ذلك كجريمة فساد موظف أو استغلال نفوذ".

وعلقت الصحافية والناشطة سولافا مجدي قائلة: لربما يكون قرار إلغاء مد حالة الطوارئ لأول مرة منذ أعوام بارقة أمل تستدعي أن نتمسك بها، ونأمل أن يتم إطلاق سراح الأصدقاء من المفكرين والباحثين والصحفيين والمحامين والحقوقيين من داخل السجون.

في سياق متصل، استقبل المعنيون بالسياحة ورجال الأعمال قرار الرئيس المصري بترحاب كبير، في ظل آثاره الإيجابية المتوقعة وتوفيره مناخاً ملائماً للاستثمار والسياحة. وقال رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس، عبر تغريدة على موقع تويتر: إنّ الخطوة "خطوة شجاعة ومبهجة، تعزز الاستقرار وتشجع الاستثمار والسياحة".



الصفحة الرئيسية