مركز جديد للدفاع الفضائي... ما مهمته؟ وكيف سيحمي الأرض؟

مركز جديد للدفاع الفضائي... ما مهمته؟ وكيف سيحمي الأرض؟

مشاهدة

13/10/2021

أعلنت وكالة الفضاء الأوروبية تأسيس مركز جديد للدفاع الكويكبي، مهمته جمع التحليل والملاحظات، مع تقييم فرضيات الاستجابة في حال سقوط أي كويكب على الأرض.

وبحسب موقع "ديكود 39" الإيطالي، فإنّ قمراً صناعياً صغيراً سيغادر الأرض قريباً للالتحاق بمداره ليقوم بأول مهمة للدفاع الكوكبي، لافتاً إلى أنه سيكون أول عين أوروبية لمراقبة الفضاء وتقييم مخاطر أي كويكبات تسقط على الأرض، بإدارة مركز تنسيق الأجسام القريبة من الأرض الذي جرى افتتاحه في مقر (أسرين) لوكالة الفضاء الأوروبية في فراسكاتي الإيطالية، والمدرج داخل مكتب الدفاع الكوكبي للمؤسسة.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء الأوروبية جوزيف أشباكر: إنّ المركز الجديد وأنشطته أداة مهمّة للتعاون الدولي، تعكس الطبيعة العالمية للمخاطر التي قد نواجهها جميعاً بسبب الكويكبات.

تأسيس مركز جديد للدفاع الكويكبي، مهمته جمع التحليل والملاحظات مع تقييم فرضيات الاستجابة في حال سقوط أي كويكب على الأرض

وقد أطلقت وكالة الفضاء الأوروبية منذ 2019 برنامجها للدفاع الفضائي الذي يطلق عليه اسم "سلامة الفضاء"، مع بناء "عيون" تلسكوبية متقدمة تركز على السماء، لتحسين القدرات الحسابية للتنبؤ بمخاطر الاصطدام.

من جانبه، قال رئيس المركز لوكا كونفيرزي: "الملاحظات والبيانات فيما يتعلق بالكويكبات تأتي من جميع أنحاء العالم"، مشدداً على أنّ فريق مركز التنسيق يستخدم كل يوم هذه البيانات لتحديد مدار ومخاطر اصطدام هذه الأجرام السماوية القديمة.

وأضاف أنه كلما تنامى فهم مسار الجسم، زاد التأكد من أنه لن يصطدم بالأرض، وتابع:  "مستعدون أيضاً للحالات التي لا ينبغي أن يكون هذا هو الحال فيها".

بدوره، أكد رئيس وكالة الفضاء الإيطالية جورجيو ساكوتشا أنّ الدفاع بشأن الكواكب يمثل أولوية بالنسبة إلى إيطاليا، ويمكن ملاحظة هذا الأمر أيضاً من المشاركة في أول تجربة انحراف الكويكب عبر مهمات كالقمر الاصطناعي الصغير لوكالة الفضاء الإيطالية لتصوير الكويكبات ( (LICIACube.

وأشار إلى أنّ إيطاليا دعمت البرامج المخصصة لأمن الفضاء منذ البداية، كفرصة تهدف إلى تقديم قيمة على المستوى العالمي لمهارات المجتمع العلمي الإيطالي الذي يركز عمله على خطر الكويكبات.

الصفحة الرئيسية